مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

مكتبة جلجولية العامّة تستعِدُّ لِتتويج فرسانِ الضّاد بمشاركة رئيس المجلسِ المحلّي

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
 

عبدالواحد علواني المشرف التربوي ولعبة القراءة
المشرف التربوي عبدالواحد علواني ولعبة القراءة

   
 

سماح ابو بكر عزّت تقول لكلّ أطفال فلسطين الحبيبة :
حوار جمع المصريّة سماح ابو بكر عزّت والعراقي محمد حبيب مهدي حول الطّفولة

   
 

ريما الكوسا الفنانة التشكيليّة السّورية في ضيافتنا
يا مرحبا بالدّمشقيّة الرّسّامة ريما كوسا التي تبذر الفرح في حدائق الأطفال الدّمشقيّة ،

   
 

الفنّان طالب دويك ضيف الحياة للأطفال
ارسم القدس مضيئة مشعة بالوانها الذهبية تعبيرا عن قدسية المكان ، والقمر والشمس دائما موجودة في كل عمل تعبيرا عن الامل والتحرير ان شاء الله

   
 

حيدر غازي سلمان أديب الأطفال العراقي ضيفنا
أتجنب الاستهانة بعقلية الطفل ولا أتردد في تقديم المفردة الكبيرة، طبعا تكون الفكرة أولا

   
 

الأديبة الكويتية لطيفة بطي في ضيافة الحياة للأطفال
يميل الطفل في حياته المبكرة لعالم الحيوان والنبات لأنه يشكِّل له عالما مختلفا عنه

   
 

استضافة رؤوف الكرّاي من تونس
فنّاننا التّونسيّ رؤوف الكرّاي، اهلا بك يامن آمنت بالطّفل ورسمته في صدر البيت فرحا محاولا متسلّقا طائرا ! أهلا بكَ يا من غمرت الطّفل في لوحاتك بالحبّ وودّ اسرته وتركته يعبث ويلعب

   
 

الأديبة اللبنانية د. ايمان بقاعي ضيفتنا
الأديبة اللبنانيّة د. إيمان بقاعي يا مرحبا في بيتِكِ يقدّمها على طبقٍ من قشٍّ وياسمين محمّد بدارنه وتكلّلها بإكليل من الورد الزّميلة رويدة مصطفى،

   
 

لقاء الفنّان أحمد سليمان مع محبّيه وزملائه
سعدت اسرة الحياة للاطفال على صفحتها الفيسبوكيّة باستضافة الفنّان العربي المصري

   
 

الأديبة الأردنيّة تغريد النجّار ضيفة الحياة للأطفال...
أشعر بالفخر بمجلة الحياة التي استطاعت أن تجمع المهتمين من كل أنحاء العالم العربي وتعرفنا على بعضنا

   

 
 

قوافل العشّاقِ لِـ "أجمل اللُّغاتِ" حولَ موائد الأدبِ في مكتبة شفاعمرو العامّة.

مدرسة جبران خليل جبران تصدحُ بالحبّ والضّاد بصحبة أديب الأطفال محمد بدارنة

الحياة للأطفال أجملُ أميرةٍ تنطقُ بالحبِّ والجمال والفنّ والخيال

النجاح في البعينة تحصد ما زرعه فرسان الضاد

دير حنا العامة تزف فرسانها على ضادنا

 
   

مدرسة جبران خليل جبران تصدحُ بالحبّ...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR