مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

يرسمون احلامهم بألوان الحب والفرح حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
 

فرسان الضاد وعشاقها من كابول سفراء عروس اللغات
فرسان الضاد وعشاقها من كابول سفراء عروس اللغات

   
 

فُقَاعَاتُ الصَّابُون
يَسْتَمْتِعُ الأطْفَالُ باللَّعِبِ فِي فقْاعَاتِ الصَّابُونِ, التي عَادَةً ما تَكونُ في عُلَبٍ صَغِيرَةٍ

   
 

عالعاديِّة العَادِيِّة
عالعاديِّة العَادِيِّة صاغ الكلمات محمد بدارنه

   
 

التسمّم
التسمّم أحمد: حالة ليلى الصّحيّة سيّئة, يا ربّي ماذا أصنع لأساعدها؟ ماذا جرى لك يا ليلى؟ خبّريني!

   
 

كم تساوي؟ نكتة لا حزّيرة يا شباب
الاب: هَلْ تَعلّمْتَ الحِسَابَ يَا وَلَدِي؟ الولد: نَعَمْ يا أَبِي. الاب: إِذَنْ، كَمْ تُسَاوي «بندورتان» وَبصلَتَان وَ «بيَضتان»؟

   
 

سِباقُ البدَلِ بالبالونات
سِباقُ البَدَلِ بالبالونات هَلْ تستطيعُ أَنْ تَجْرِيَ مَسَافَةً معيَّنَةً, واضعًا بالونًا بين سَاقَيْكَ؟ هذا هو أساسُ اللُعبةِ, التي تحتاجُ إلى ساحَةٍ واسعةٍ وإلى مجموعَةِ بالوناتٍ, ويُفَضَّلُ أَنْ يُشارِكَ فيها عَدَدٌ كبير منَ اللاعبين.

   
 

أكتب الكلمة النّاقصة في كلّ جملة
أمامك صورة........ ستعرف منها الجواب !

   
 

رمضْان في الدّول العربيّة -الجزائِر
الجزائرُ تحلو في رمضانَ ويحلو معَها أهلُها. في الجزائر المجبولةِ من الكرامةِ وعزّةِ النفسِ والشّهامةِ والعروبةِ والحضارةِ والثقافةِ, في بلدِ المليون شَهيد, في هذا الجزء العزيز من الوطنِ العربيِّ نصحبُكُم ونزورُ

   
 

رمضان في الدول العربية - العراق
ما أجملَ رمضان يخيِّم بالسّلام فوق دجلة والفرات ما أروع بغداد وهي تضيء الدّنيا بإيمانها وقناديلها

   
 

تَحْلو خَيْمتُنا في الصَّيفِ وتحضُنُنا!
تَحْلو خَيْمتُنا في الصَّيفِ وتحضُنُنا!نَصَبْنا خيامَنا في جِبالِ الجليل، أو عِنْدَ شاطئِ يافا، أو في ساحات القُدْسِ

   

 
 

حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

فرسان الضاد وعشاقها من كابول سفراء عروس اللغات

الحياة للأطفال في عددها الجديد 173 بطاقة حبٍّ لكم في العام الجديد

قوافل العشّاقِ لِـ "أجمل اللُّغاتِ" حولَ موائد الأدبِ في مكتبة شفاعمرو العامّة.

مدرسة جبران خليل جبران تصدحُ بالحبّ والضّاد بصحبة أديب الأطفال محمد بدارنة

 
   

مدرسة جبران خليل جبران تصدحُ بالحبّ...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR