مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
أوسمة ووردا على صدور من أبدع وقدّم لأطفالنا


 

 

 

الحياة للأطفال

تقدّمُ

باقة وردٍ وياسمين

 

 

 

 

 ورطلا من التّقدير

 وفدّانا من الشُّكْر

 وَوِِساما على صَدْرِ

 منْ أبْدَعَ وأعطى

وقدّم لأطفالنا في شتَّى المجالات,

فالقائمة طويلة

ولنْ تَكْفِيَ مساحةَ هذا المقال كَيْ تَفِيَ بالمطلوب,

لكنْ ونحنُ نعلمُ وندركُ أنَّ عشاقَ أطفالِنا الذين لم أذكرْ أسماءَهم في هذه الحلقَةِ

 لن يغضبوا على طفلتِهم الصّغيرة,

 الحياة للأطفال,

حاملة لواء

 شمسُكم تسطع ,

وفجرُكم يطلع, 

وَسَيَنْتَظرُنِي المَنْسِيّ ولو إلى حينٍ

في كلِّ شهر

 في لوحة جديدة

تحمل أسماء جديدة,

 

وَلِمَنْ نُهْدِي مَا تَقَدَّمَ؟

في لَوْحَةِ اليومَ ؟

 

1- المرحوم الدُّكتور عبد اللَّطيف البرغوثي

 الذي عمل محاضرا في جامعة بير زيت والقدس وغيرها, وذلك على مشاركته مع الحياة للأطفال في تأليف موسوعة التّراث الشّعبي الفلسطيني للصّغار عام 1996 في أجزاء ثمانية ملّونة محلّاة برسومات رسّامة مجلّة الحياة للأطفال وتقدّم لصغارنا الألعاب والقصص والأمثال والمواسم والأغاني الشّعبيّة الفلسطينيّة على أطباقٍ من إبداعٍ وفرحٍ وأصالة وهويّة.

 

 

2- الفنَّانة النَّصراوية الملتزِمَة والعاشِقة للأطفالِ وللوطن ريم بنّا

على مشوارها الرّائع والمبدع في صناعة أغنيات رقيقة ومرحة وفرحة وراقصة وتراثيّة ووطنيّة وووو من أجل سعادة الأطفال.

 

 

 

3-المرحومة الفلسطينيّة

 خالتي سميحة خليل

 إبنة رام الله البيرة، ومؤسِّسة مركز إنعاش الأسرة، الذي حضن على مدار عقود من الزّمن مرافق هامَّة من مكتبة غنيّة ومركز أبحاث ومركز للأيتام ومشغلا يشغّل أمهات الأيتام،

 و على دورها العظيم والصّادق الأمين في رسالتها مع الأطفال الفلسطينيّين، بشكل خاص الأيتام منهم من حرموا أحد والديهم وحنانا وخبزا، وكان للحياة للأطفال لحظات من العمر تسجّل في باب التّواصل مع الرّائعة القائدة سميحة خليل حتّى يوم رحيلها. لها باقة ورد وأكثر.

 

 

 

4-المفتّشة الحيفاويّة

عايدة صبّاغ

 التي زرعت البذور الأولى في بساتين وروضات الأطفال من فكر ومهنيّة في العمل مع الطّفولة المبكِّرة لا بل وشحنت مربياتنا ولأجيال طويلة بالهمم المتجدّدة والأفكار النيّرة والانفتاح للتجديد في المضامين كلّ ذلك في ظروف صعبة، فلها باعتبارها أمّ المربِّيات وأمّ المفتِّشات وأمُّ كلِّ الأطفال, باقة ورد.

 

 

 

5-مسرح السّيرة للدّمى

 ومؤسّسه الفنّان راضي شحادة على انطلاقته منذ 30عاما في عمل مسرحيّ هادف وطافح بالفرح والحركة والدمّى التي تعكس عوالم الأطفال وهوّتنا في أعمال جميلة اقتضت تجديدا وهمما و" نفسا " عميقا.

 

 

 

6- مسرح الحكواتي

على رحلته فوق خشبته المقدسيّة صانعا في كلّ الظروف ما يشدّ الصّغار من مسرحيّات تهدف إلى خلق جيل من الأطفال مبدع وأصيل.

 

 

 

7- الشّاعرة المرحومة- سنديانة فلسطين و100 عام على ميلادها

فدوى طوقان

ابنة نابلس الوفيّة لوطنها وشعبها وللأطفال خاصّة من خلال باقة من قصائدها الموجهة إليهم ومطّعمة بالحبّ وصّداقة.

 

 

 

8- المغنّي النّصراوي

روني روك

 على روحه الفرحة والمرحة التي جبلها بصوته الرّخيم وحضوره الدّافىء كلّما التقى الأطفال في ساحاتهم ومدارسهم ونواديهم منذ أكثر من عقدين من الزّمن كي يغنّي معهم فيسعدهم محقّقا ما قاله ابن ناصرته الشّاعر توفيق زيّاد :

وأعطي نصف عمري للذي يجعل طفلا باكيا يضحك.

 

 

 

9- رسّامتا مجلة الحياة للأطفال  

لودا جلبشك

وأميرة الدّيك

 على لوحاتِمها الألفين التي اضطجعتْ متحرِّكَةً لا ساكنة مسرورةً فرحةً ومتناغمةً مع المضامين بين دفّتيِّ كلٍّ من مجلَّة الحياة للأطفال والحياة العصافير ولعقدين ونصف العقد من الزّمن وبين دفّتي موسوعة التّراث الشّعبي الفلسطيني للصغار وموسوعة قوس قزح وكافة السَّلاسل القصصيّة وإصدارات المجلّة من كتب للرّوضات والبساتين و و و و  وطوبى لأاطفالنا وهم يمتِّعون عيونهم بجمال لوحاتمها.

 

 

 

10- الدكتور جورج العبد

 والدكتور خليل نخلة

والدكتور محمد شديد

من مؤسّسة التّعاون

على دورهم الرّيادي في دعم كلّ مؤسّسات الأطفال في كلّ الوطن منذ 1984 ولعقود طويلة وبأمانة ومهنيّة نالتا احترام كلّ الشّرائح الفاعلة في حقول الأطفال بشكل خاص.

 

 

11- مؤسّسة تامر للتّعليم المجتمعي

 في رام الله على دورها الرّائد في تشجيع المطالعة في أوساط الأطفال بأشكال شتّى منذ عقدين ونصف العقد مؤمنة أنّ الطّريق للنهوض بأمّتنا يأتي عبر تحقيق هذا الهدف - المطالعة والمطالعة فالمطالعة.

 

 

 

12- مؤسسة الثقافة والفكر الحر في خان يونس،

ومؤسسة كنعان في غزة  

على دورهما الحاضن لإبداعات الطفولة،

والمؤسّسة العربيّة لحقوق الإنسان في الناصرة

 على دورها الفاعل في حماية حقوق الأطفال،

 ودار الطفل العربي بفروعه على دورها الجاد في دعم ثقافة الأطفال لجيل الطفولة المبكّرة.

 

 

 

13- وساما على صدر المبدع الموسيقي النّصراوي

 سليم عبّود

من تألّق في مشواره الموسيقي الطّويل متحديّا كلّ الظروف وكلّ المتاح من إمكانيات حتّى بات علما موسيقيا في بلدنا , ونذكِّره أنّ أوَّلَ وسامٍ علَّقناه على صدره كان في العام 1987 حين عزف مع الأطفال العازفين في مهرجان العزف الموسيقي الأوّل الذي أقامته الحياة للأطفال. أمّا والده ووالدته فلهما منّا باقة أخرى على مساندتهما ومرافقتهما الواعد سليم من صغره الى حيفا وتل أبيب والقدس في فترة التّعليم في البلاد وكم جاهدا معا في ذلك وباتا قدوة لكلّ من يعتبر.

 

 

 

14- لكوكبة من معلمي الموسيقا الذين رافقوا وأشرفوا على مهرجان العزف الموسيقي القطري بسنواته العشر بدء من 1987 ووفروا للعازفين مهنيّة ومرجعيّة وأكاديميّة في الإرشاد الموسيقي:

ميشيل ديرمكنيان,منير جبران ( مركّز المهرجان) ,كلير الخلّ, فرانسوا الخل, سسسيل الخلّ,علي زيّود,رضا مبجيش,والمعلّمة سلام غريّب وجميعهم نصراويّون فطوبى لنا بهم وطوبى للنّاصرة وطنا صغيرا يأويهم.

 

 

 

 

15- مؤسّسة قطّان

 في رام الله على دورها المبدع في دعم العديد من المبدعين في مجالات الفنون والثقافة من الصّغار والكبار في رؤية عصريّة وأصيلة.

 

16- مؤسّسة إقرأ

التي تعملُ بِصَمْتٍ عَمَلَ النّملِ

 الدّؤوب مع آلافِ الأطفالِ

 منذ سنوات طويلة

واضعةً نُصْبَ أعينِها طفلَنا ومبحرةً معه الى شواطىء الثّقافةِ والتَّعليمِ والتَّشجيعِ والقيمِ النّبيلةِ,

 فطوبى لنا بمجموعة تؤمن برسالتها النّبيلة وتفعل بصمت وهدوء كإقرأ،

خيرالنّاس أنفعهم للنّاس.

 

 

17- اتّجاه

باقات من التّقدير والورد نقدّمها إلى مظلة الجمعيّات العربيّة برئيسها المحامي حسين أبو حسين ومديرها أمير مخول على قيادتهما الرّشيدة والملتزمة وجهودهما المخلصة بدعم من كادر اتجاه في تنمية العمل الأهلي عامة والتشبيك بين مؤسسات الطفولة خاصة.

 

 

18- إلى أوّل عضو في اتِّحاد الكتّاب العرب ,قبل 25عاما ,حين كانت طفلة مقدسيّة في عمر الورد

يارا جلاجل

التي أدهشَتْ حضورَها بحضورها في كلّ مؤتمرات الطُّفولة على امتداد الوطنِ , وما زالت حاضرة في أعيننا وأفئدتنا منذ قاسمت رئيس تحرير الحياة للأطفال عرافة وقيادة مؤتمر أدب وفنون الاطفال عام 1989 ساكبة ضادها المتألّقة وروحها الجميلة على الحضور .

ومنذ ذلك العام وهي تشقّ طريقها عِلما وأدباً حتَّى باتتِ اليومَ أكاديميَّة ناجحة في فرنسا .

لها ولمدرستها الورديّة المقدسيّة (في حينه)

 باقة من الورد ودرع الحياة للأطفال وقدماً,

 

 

19- إلى الأدباء الفلسطينيّين

 المرحوم عبد اللطيف ناصر

والكاتب عبد الله عيشان

والأديب حنّا أبو حنّا

والشّاعر فاضل علي

 ,و أديب الأطفال مصطفى مرار

و أديب الأطفال نادر أبو تامر

,والأديبة نبيهة جبارين

والاديب زهير دعيم

والأديبة صفاء عمير

والأديبة إلهام دويري

 على قصائدهم الجميلة وقصصهم الغنيّة بالخيال والموجّهة للأطفال، التي سكبوها خلال عقدين أو ثلاثة من الزّمن، في كؤوس الصّغار ممزوجة مع

الحبّ والأمل لغدِهم الآتي,

إليهم باقات من الياسمين

وقنطارا من التَّحايا,

 

 

 

 

20- إلى باحثي التُّراثِ الشَّعبي الفلسطيني

 ومنهم

 الدكتور شريف كناعنه

ونمر سرحان

وعبد العزيز أبو هدبا

على كلّ الكنوز التي أصدروها في العقود الماضية

لتضيء الطّريق لكلّ مهتمّ بتراثنا الشَّعبي

 من ألعاب وقصص وأمثال وأغاني ومواسم شعبيّة.

أليهما أقدّم باقة ورد وطبقا من القشّ الفلسطيني.

 

 

 

21- إلى نجاة عبد الهادي - نابلس

 على دورها المبدع

حين أتحفت الأطفال بصوتها

بمجموعة من أولى الأغاني

التي انطلقت منذ عقدين من الزمن

 فقد غنّت نجاة حين كانت طفلة ولم تقتحم بعد

العاشرة من عمرها

مجموعة قصائد من ألحان الملحِّن النابلسي

جميل السّايح

وبالطبع من إصدار مجلة الحياة للأطفال,

وما زال صوت نجاة يصدح في هذا الموقع ومن خلال الكاسيت الذي حمل الاسم

زرياب الصّغير

قبل 22 عاما.فللطفلة نجاة باقة ورد ودرع الحياة للأطفال.

وللموسيقي

 فارس بدارنه

على لمساته في اعداد باب الموسيقا في موقعنا وعلى الحانه المحلّقة على جناح البيانو,

22-

إلى كلّ من صدح للأطفال عالميّا وعربيّا وفلسطينيّا وأخصّ كلا من

الرّائعة السّيّدة وهديّة الله للعرب

فيروز والرّحابنة

ريم بندلي وهي طفلة

محمد فوزي

ومحمد ضياء الدين

وسعاد حسني

على أصواتهم وأغانيهم المبكرة للاطفال

ماجدة الرّومي

جوليا بطرس

مارسيل خليفة

وغيرهم ... لهم جميعا رطلا حبّا وقنطارا من الورد

 

 

 

23-

إلى دريد لحّام

الممثِّل السّوري الذي لم ينس الأطفال في أفلامه وفي أحلامه وفي روحه المرحة.

إليه نُقَدِّمُ بالحبِّ الخالصِ جوريّة بلون شقائق النُّعمان.

24- إلى

شعراء الأطفال وأدبائهم  و رسّاميهم

ومجلّاتهم

 من العالم العربي

وَهُمْ من يستحقُّون

 دروعَ جمهورياتِهم

وتيجان مملكاتهم

 على ما غزلوه من قصائد

وما حاكوه من أشعار

راقصة ومعبِّرة وممتعة لأطفالنا،

 وهم كثيرون ولمن يرغب في التعرّف عليهم فسيجد لهم " معلقات" رائعة للأطفال في مجلات الأطفال العربية :

أسامه والعربي الصّغير

ووسام ومجلتي والشّبل

وأزهار وعرفان وسامر

والكرتون العربي وسمير

وميكي وسعد وماجد ووضَّاح

وعلاء الدّين وطبعا في الحياة للأطفال.

وأذكر من بينهم
 رائدهم كامل كيلاني
ومن تلاه مثل الطّهطاوي
 والأديب زكريا تامر
 وشوقي بغدادي
 وكريم العراقي
 وسليمان العيسى

وفاروق سلّوم
 وبيان الصّفدي 
 وموفّق نادر
 ووفيق خنسه
 وجورج عيسى
وركان الصّفدي 
 ومحمد الظاهر
 وسمير مراد
 ومحمد منذر لطفي 
وأسعد الدّيري
وعبد التوّاب يوسف
 ومحمد وحيد علي
وجليل خزعل
ووليد مشوح
 وطلال حسن
 ومحمد أمين أخرس
 وأمين محمود أحمد
 ومحمد علي الهاني
 وصالح هوّاري
 وجمال جمعه
وياسين سليماني
 وانطلاق محمد علي

ومحمد مضر

ونجيب كيّالي

وياسر المالح

وعبد الواحد علواني

,وخالد الخزرجي

وجمال عبد الجبّار علّوش

وخير الدّين عبيد

وغاليه خوجه
 وجواد حطّاب

وإبراهيم عبّاس

وجمال السّوداني

وخالد يوسف

وطه حسين

وخيري عبد ربّه

ومحمد بدارنه

ومحمد قرانيا

وحيدر غازي سليمان

وفدوى طوقان

وأبو اعتدال

وخضر عكّاوي

ومصطفى عكرمه

ومعشوق حمزه

وفاطمه حامدي

وفاتح ممدوح عبد الحليم

وفؤاد عمران

ونايف أبو صعب

وعيسى أيوب

 وفارس قويدر

ومحمد كاظم جواد

ومحمّد حبيب مهدي 

 ومحمد الفاضل سليمان

وديمة سحويل

وصباح ديبي

 وحلمي التّوني

و أنور دياب

و ريم حلو

 و أمجد الغازي

و ياسر محمود

 و رزان عبّود
ايمان بقاعي

وآصف عبدالله

و جرجس ناصيف

و  السّماح عبد الله
غريد الشيخ 

,علي أبو النصر الرشيد

،  الشّاعر سعد الجاسم

،الشّاعر محمد حبيب مهدي

، احمد سليمان ،

رباب هلال 

تغريد نجار ،
هدى ميقاتي 
صهيب يوسف 
مهنّد الشعبي ( فاعور ) 
رفعت زيتون 
عماد الجلاصي 
مالك شويخ

                                  سماح ابو بكر عزت
                                        كفاح عباس

طارق حسين  

والرّسّامين والرّسامات
 نذير نبعة

ممتاز البحرة 

وريم العسكري

ولجينة الأصيل 

وإسماعيل شمّوط

وتمام الأكحل

وسليمان منصور

ونبيل عناني

ونوال شلبية

ووداد الأورفلي

وخالد المز

ونادين كعدان

وأميرة الدّيك

ولودا جلبشة

ونادين صيداني

وأحمد ابو الكاس

و محمد نصر الله

 ونادر العتيبي

وديما أبو الحاج

وردفان المحمدي

و نضال البزم

و وليد أبو شقرة

وسرور علواني

وريما الخالد

وهيفاء الحاج حسين

ونوّاف الحملي

و راشد الكباريتي

وعبّاس نجار

ومنصور البكري

وأحمد سليمان

وسحر عبد الله

شهاب القواسمي

وطالب دويك

سومر سلام

عائشة ظاظا الكردي

أماني ابابا بركات

والعراقية حنان شفيق

  والخطّاطون أحمد داري

وكميل ضو 

ومحمد صيام

وسعيد النّهري

, وغيرهم كثيرون.

 

وسأعرّفكم على باقة نفخر بها من شعرائنا ورسّامينا في الحلقة أو اللوحة القادمة.

25- إلى الدكتور محمد جواد النّوري

المحاضر بجامعة النّجاح الفلسطينيّة - نابلس

ومؤلّف كتاب من أعلام الفكر والأدب في التّراث العربي

من إصدار مجلة الحياة للأطفال

نقدّم له بكلِّ الفخر والإعتزاز وسامَ الحياة للأطفال على المساحة الوافرة التي خصَّصها لتعريف قرّائه بأهمّ الشّعراء والأدباء الفلسطينيّين خاصّة والعرب عامة في أسلوب شائق ومضمونٍ رائع.

 

 

الحياة للأطفال المجلّة الطفلة التي أمست بعمر الصبيّة

تحتفل معكم بشمعتها ال 25 وعقبال ال 1020

وتهديكم قائمة بإصداراتها:

موسوعة التراث الشّعبي الفلسطيني للصغار

موسوعة قوس قزح الثقافيّة

مجلد من أعلام الفكر والادب في التراث العربي

كتاب بروفيسور كشكول

سلسلة قصص كان يا مكان

سلسلة قصص ألف ليلة إلا ليلة

كتاب زاد النّجوم

سلسلة أرجوحتي للاطفال

كتاب دكتور بستان

دكتور روضة

و143 عددا من الحياة للاطفال

و73 عددا من الحياة للعصافير

ولأنّنا رفاق في فلاحة حقول الأطفال,

فيشرفني أنا الطّفلة الصّبية أن أقدّم لكم أوسمتي وورداتي.

عن الحياة للأطفال وبكلّ الحبِّ محمد بدارنه

 

 

 


       

تعليقات الزوار

1 .

تحية للمجلة ..  سناء قولي

التوفيق و النجاح الى الأبـد .. و كل عام و أنتم بخير .. سناء قولي

sanaaqouli@gmail.com - 2012-08-15 20:39:02 - دمشق ـــ سوريا

2 .

تحية اجلال   ردفان المحمدي

تحية يملأها الحب والود والتقدير لكم جميعا مسئولي المجلة وللاستاذ محمد بدرانة على اهتمامه الرائع واهنئك على نجاحك في نشر الحب الجميل للطفل واستقطاب الشعراء والرسامين فسعادتهم من سعادة الاطفال وسعادتي حينا ارى طفل يبتسم فكنتم انتم الصلة بيننا وبينهم بوركتم تحياتي

radfan20@gmail.com - 2011-07-22 18:01:42 - اليمن

3 .

امتنان  ريم العسكري

أتمنى لكم كل التوفيق والنجاح شرف لي أن يرد اسمي مع أسماء لطالما حملت لهم كل تقدير واعجاب واحترام كل الشكر لكل من ساهم في رسم ابتسامة جميلة على وجه طفل لأجل أطفالنا - زادنا من الفرح- أتمنى لهم حياة جميلة كابتسامتهم

- 2011-07-22 08:05:46 - قطر

4 .

الطفل .. ابو الأنسان  فاروق سلوم

الطفل كاشفا ومجربا .. ومغامرا جريئا يعلّمنا فضيلة البحث والتقصي ويدفعنا نحن البالغين نحو مجاهل جديدة ومعارف نادرة .. الشاعر الرومانتيكي ووردزوورث قال ان الطفل ابو الرجل .. ويمكن ترجمة مقولته الى ان الطفل ابو الأنسان بما يضفيه على حياتنا من معنى وحافز للتجدد والتعلّم . ومن قبل قالت الروائية البريطانية جورج ايليوت : عندما يشيخ الأنسان ينبغي ان يكون قد خلّف اطفالا يشعرونه بأن العالم مايزال شابا . واليوم تعلّمني - الحياة للأطفال - درس الوفاء .. والعرفان وهي تهدي عيدها واحتفال ايامها الى اؤلئك الذين نذرو ا حياتهم للطفولة وتركوا لمستهم على صفحاتها شعرا وقصّا .. وكتابات معرفية متنوعه . الحياة للأطفال تختصر طفولاتنا .. وترمي نرجسة الطفولة الجميلة وسط بركة ايامنا لتتحرك الحياة كل يوم .. احيي هذه الشرفة الرائعة - الحياة للأطفال والقائمين عليها والمسهمين في ادارتها والكتابة لها لأنهم مجتمعين يصنعون الحياة ويعلمونا دروسها .. تمنياتي القلبيه ووعد بتواصل الكتابة والشراكة الدائمة من اجل الحياة .. للأطفال .

farouqsalloum1@yahoo.com - 2011-07-21 22:32:11 - ستوكهولم - السويد

5 .

العزيزة رنا جبور – حماة – سوريا   الحياة للاطفال

هل تتقبّلينَ أجمل تحايانا الفلسطينيّة وياسمينا من حيفا ووردا جوريا من القدس لك ِ ولكلّ أهلِ حماة الغالية! ولكلّ أهل الشآم الرائع! لكِ التّحايا لأنّ قلبك يزهر فرحا للطفولة ولمن يعتني بهم أدبا وفنّا , وطوبى لطفولة صديقتها كرنا! بخصوص اقتراحك فهو أروع من روعة وقد قمنا به خلال الاعوام السايقة محليا بعدة أشكال ! آخرها في باب تهنئة وباقة ورد في موقعنا , فستجدين شكلا مما ورد في اقتراحك لكل الادباء والشعراء الذين وهبوا فنّهم للطفولة عامة والحياة للاطفال خاصة, ولهذا سنصّمم من جديد شهادة ونرفقها في نفس باب تهنئة ونرسلها أيضا الى عناوينها , ويسعدني ان تعرّفي أقاربك وأصدقائك على موقعنا وأرحِّب بك صديقة عزيزة للمجلة , وتواصلي دائما ! مع تحيات محمد بدارنه رئيس تحرير الحياة للاطفال

acfa@zahav.net.il - 2011-05-16 18:17:48 - حيفا

6 .

عن الأوسمة  رنا جبور

الأستاذ الفاضل محمد بدارنه لماذا لا يتم تكريم الأدباء والأطفال الذين يكتبون في المجلتين بشهادات تقديرية ورقية كما تفعل مجلة ماجد مثلا؟ إن شهادات تقديرية من فلسطين الغالية، ومن مجلة عظيمة مثل الحياة للأطفال أمضت 25 سنة في خدمة الطفل أكبر تكريم يمكن أن يناله الكاتب على الإطلاق. أقترح إنجاز شهادات تقديرية للذين يشاركون بالكتابة في المجلتين أو في الموقع. أرجو الرد على اقتراحي بالإيجاب، مع التذكير أن هذا الاقتراح لا يحتاج إلى مصادر مادية مهمة.

rana2108@yahoo.fr - 2011-05-14 12:46:29 - حماة- سورية

7 .

تهنئه للأستاذ محمد بدارنه  مدين بدر

أهنئك على مشوارك الرائد المبدع قدماً وإلى الأمام في النجاح والتقدُّم في حياتك العملية والتعليمية والإنجازات الرائدة. موقع بناء يزرع الأمل في حياة أطفالنا. مدين بدر ظابط دوام مجلس محلي طرعان

bader_medyan@yahoo.com - 2010-04-14 14:15:02 - طرعان

8 .

تهنئه لمعلمي الأستاذ محمد بدارنه  أمال زرعيني (عبدالهادي)

نهنئك على هذا الموقع الحاضن لإبداعات الطفوله ودورك الفاعل في دعم ثقاغة الأطفال. موقع بناء يزرع الأمل والحياه لأطفالنا لما يتخلله هذا الموقع الملىء بالأفكار النيره وطافح بالفرح والحركه لأطفالنا. نهنئك على مشوارك الرائد المبدع في صناعة أمنيات مرحه وفرحه من أجل سعادة اطفالنا

amal_a4@yahoo.com - 2010-04-14 14:08:55 - طرعان
 
 
 

يحيكُ فرسانّ الضّادِ المنداويّون شالاتٍ من العشق لعروس اللّغات

يحيكُ فرسانّ الضّادِ المنداويّون شالاتٍ من العشق لعروس اللّغات

يحيكُ فرسانّ الضّادِ المنداويّون شالاتٍ من العشق لعروس اللّغات

يحيكُ فرسانّ الضّادِ المنداويّون شالاتٍ من العشق لعروس اللّغات

راية فرسان الضّاد خفّاقة في كفركنّا " د"

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR