مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
يافا عروس البحر القسم الثالث


 

 

أمّا مأساة التَّرحيل الأليمة فكانت، كما تعلمون، في العام 1948م.

واستطرد الجدُّ في حديثه، مثنياً على كلام الجدَّة:

في العام 1187م استطاع البطل صلاح الدّين الأيوبيّ دحر الصليبيّين أي الفرنجه عن يافا. وفي العام 1268م احتلّها السلطان الملك الظّاهر بيبرس.

ظلّتْ يافا على هذا الحال حتى عام 1395م، حين احتلَّها الرّومان، فأصبحت مدينة بيزنطية.

وفي العام 1517م احتلَّ المدينة السّلطان العثماني سليم الأوّل، وظلَّت المدينة تحت حكم العثمانيين ( الأتراك) حتّى عام1917م، وتحديداً في 15/11/1917،  إذ دخلت قوات الانتداب البريطاني مدينة يافا في 16/11/1917، وظلت قابعةً فيها حتى عام 1948 حين احتلَّ اليهود المدينة في 15 أيار عام 1948.

في هذه الحقبة الطّويلة، وتحديداً في العام 1799م، كما ورد أعلاه، جاء نابليون معزّزاً بجيش جبّار، وحاصر المدينة، ونجح في دخلوها ليرتكب فيها مجازر رهيبة ضد أهلها الأبرياء، لكنّ حكم نابليون للمدينة لم يطَلْ،فقد تغلب عليه القائد العثماني محمد آغا أبو نبوت بعد ثلاثة اشهر فقط،

 وعادت يافا لحكم العثمانيين، فعملوا على اعادة بناء سورها وإعمارها من جديد.

وفي الفترة بين 1831م1841م حكم يافا والي مصر، ابراهيم باشا. وازدهر البناء في المدينة، إذ توافدت على المدينة عائلات مصرية كثيرة.

فاقاموا مع أهلها أحياء جديدة مثل حي إرشيد، وسكنه أبو كبير، والضنايطة، وسوق البلابسة.

فارس: وحيُّ المنشية متى أُنْشِئَ يا ترى؟

الجدّ: أنشأ أهل يافا حيَّ المنشية في العام 1879م. أما شارع جمال باشا، فقد فتحه القائمقام حسن بك الجابي عام 1914م، وهو الذي

أنشأ مسجد حسن بك الشهير في هذا الحي، والذي ما زال قائماً حتى يومنا هذا.

فارس: يافا العروس تتشكّلُ من عدَّة أحياءٍ، لكل حيٍّ حكايته الجميلة وطابعه الخاصُّ. أرجوك يا جدّي، ذكِّرْني بأسماء أحيائها!

الجدّ: حسناً، فلنبدأ بحَيِّ المنشية، حيث وُلدتُ وترعرعت، ثمَّ حيَّ العجمي، حيثُ التقيت بجدَّتكم أُمِّ حافظٍ، فوقعت في حُبِّها، وأظنها أيضاً وقعت في حبّي.

حيُّ المنشية،

 يقع هذا الحيُّ شمالي البلدة القديمة، بدأ يتطور عام 1886م، لكنَّ معظم بيوتها تهدمت في الحرب عام 1948م، فنزح اهل الحيِّ عنه، وتفرقوا في الشتات،

 إذ يسكن معظم أهل هذا الحيِّ اليوم في مدينتي الزرقاء وعمّان في الأردن. ولم يتبقَّ من هذا الحيِّ سوى محطة القطار، ومسجد حسن بك.

حيّ العجمي،

 وفيه مقامُ سيِّدنا العجميّ، ويقع على شاطئ البحر، وما زال معظم السُّكان العرب،الذين بقوا في يافا بعد الحرب في العام 1948م،يعيشون في هذا الحيِّ،

 

شارع الحلوة (بيفت)  

وفي حيِّ الجبليِّة، في بيوت حافظتْ على الطابع العربيِّ الأصيل. فإن دخلتم هذه البيوت وجدتم ارضيتها مصنوعة من البلاط المزيِّن بالرُّسومات الجميلة بديلاً عن السِّجاد بسبب حرارة الشَّمس في مدينة يافا في فصل الصَّيف. ويحمل شارع الحلوة القائم في حي العجمي الاسم العبريَّ ييفت.

أما الأحياء الأخرى فهي: البلدة القديمة، والجبليّة، وسكنة إهريش، والنزهة، وسكنة درويش، وأبو كبير، وتل الريش، والأرشيد.

البلدة القديمة،

بناها أجدادنا الكنعانيّون قبل خمسة آلاف سنة، شوارعها ضيقةٌ، ومبانيها حجريَّةٌ، تكثر فيها الأدراج لانحدارها. وفي البلدة القديمة تجدون الفنارَ الذي يوجِّهُ السُّفُنَ القادمة إلى يافانا، وفيها أيضاً  العديد من المساجد والكنائس. وفي قلب البلدة القديمة تجاورَتْ ثلاثة أحياء هي: حيُّ النقيب، وحي المدْفَع، وحيُّ الطالبيّة.

حيُّ النزهة،

هو حيٌّ عريق، بدأ يتطوَّرُ منذ عام 1915م، بعد غرس الأشجار على طول شارع النُّزهة. وقد أقيمت فيه البنايات الضَّخمةُ، من بينها: مبنى البلديُّة، ودائرة البريد. ودورُ السِّينما، والفنادق، والنوادي، والمقاهي.

لقد تغير اسم شارع النزهة عدة مرات، فقد كان الاسم الأول"حارة جمال باشا"، وفي العهد البريطانِّي سُمِّيَ شارع"جادة الملك جورج"، والآن يسمى شارع"جادة القدس"، لكنَّ الأصل يبقى دائماً في الذاكرة، فهو بالنسبة لنا شارع النُّزهة. وعلى فِكرة، فقد كان مكتب البريد في هذا الشارع.

 

 

 

شارع النزهة أو جمال باشا (جادة القدس) 

 

ومن الشوارع التي تبدَّلتْ أسماؤها: شارع اسكندر عوض، الواقع مقابل برج الساعة، فقد أصبح شارع سلمه، وشارع المنشية، وفيه مسجد حسن بك أصبح شارع هميرد،

 

 

 برج الساعة 

 

وشارع السِّتّين، أصبح شارع كيدم، وشارع الملك فيصل، أصبح شارع يهودا يميت، وشارع البيطار، أصبح شارع شفطي يسرائيل، وشارع بُسطرُسْ، أصبح شارع عوزيئيل.

هديل: ماذا عن القرى التي أحاطت يافانا؟

الجدَّ: القرى المحيطة بيافا كانت ينبوعاً لنشاطها التجاريِّ والزراعيّ. ومن هذه القرى: بيتُ دَجَن: والسافرية، ويازور، والسلمة، والشيخ مؤنس، ومسعودية، والعباسية.

وعُرفتْ قرية الجماسين، الواقعة شمالي يافا، بتربية الجاموس الي جاءت به العائلات المصرية التي سكنت هذه القرية بدل البقر.

 

 

الحاووز  

وما زال العديد من أهل قرية الجماسين القريبة من يافا يتحدَّثون اللَّهجَةَ المِصرّية حتى يومنا هذا.

هديل: وما دمنا في حديث السّوق والأسواق، فإني تذكرت برتقالنا. ترى يا جدّتي ما هي الأسرار الكامنة في برتقال يافا، حتى بات معروفاً قي كلِّ المعمورة، مثل النَّارعلى العلم!

 

 

 برتقال يافا

الجدة: شكله أخاذٌ وجذاب، وطعمه لذيذ ومنعش، ولونه برتقاليٌّ ذهبيٌّ يُسْكِرُ العين بجماله، ورائحته عطريَّةٌ تفوح في الأجواء، وقشرتهُ سميكةٌ سهلة التقشير، ولا تنسي أنّ البرتقال يطفح بفيتامين"سي". ويافا أصبحت اسماً يرتبط ببرتقالها، لدرجة أن أطفال البسايتن والرَّوضات في بلادنا نَّوْا بيافا وبرتقالها عبر السنين فقالوا:

برتقالك يا يافا

اطيب من الكنافة

جسمنا منه بيتعافى

لأنه صحة للأبدان

 

 

 

 العمّال يجهّزون البرتقال لتعبئته بالصّناديق , وفي الصّورة يظهر العمال بزيّهم الوطني , القمباز , السّروال , غطاء الرأس الطربوش والحطّة

وإليكم هذه الأغنية التي ما زال أطفالنا يردّدونها حتى يومنا هذا:

يّلا على البرتقال

يّلا على البرتقال

مثله ما في فواكه

 احسن دوا للعيال

واللي بيشرب عصيره

ما بشوف الاسبتال

شو بتنادي يا بياع

 وشو حامل معك للبيع

معي برتقال مليح

 جنسه ممتاز وبديع

برتقالك شغل فين

وبقديش الكيلو بتبيع

اسمع مني وصدقني

هذا من ريحا ويافا

في الدنيا ما في زيه

ومثلو ما بتقدر تجيب

شوف اتفرج ما أحلاه

 واتفرج شكله العجيب

لونه أصفر زي العنبر

طعمه سكر وأحلى اكثر

أنا البياع الأمين

 ببيع الكيلو بتسعين

طيب أعطيني تنشوف

حطلي ثلاثة كيلو

تفضل يا عيني صحتين

وأشكر ربك وادعيلو

يّلا على البرتقال

 يّلا على البرتقال

 

صدَّرتْ يافا البرتقال لأوروبا والعالم العربيِّ بالآلاف المؤلَّفة من الصناديق، لقد وصل حجم صادراتها من البرتقال في العام 1939م إلى 15 مليون صندوق.

هديل: الايمان بالله، الواحد الأحد، سكنَ قلوبَ أهل يافا، مسلمين ومسيحيّين، فعَمَرتْ نفوسهم بالمحبَّة والخير والإحسان. وفي يافا، سكنت المسجد والكنائس. وأنا يا جدّي  أشعر بالخشوع لله حين أدخل أيَّ مسجدٍ أو كنيسة.

فارس: ما أروعك يا هديل! وما أنبل أخلاقك!. لكن يا جدّي، هل لك أن تزيد معلوماتنا بأسماء هذه المساجد والكنائس؟

لم يمضِ من الوقت حتى أطلَّ من بعيدٍ والدُ فارس وهديل،وبصحبته الوالدة أُمُّ فارس. ركض فارسٌ وركضت هديل، يقفزان فوق الرِّمال مثل الكنغر فوق رمال استراليا،

يثبانِ وثباً إلى أحضان والديهما.

أم فارس: أهلاً يا أحبائي. لقد اشتقنا لكما، واشتقنا لجدّكما وجدّتكما. ما أحلى أن تعود العصافير لتُعشِّشَ في أعشاشها! وما أحلى أن يلتئم شمل العائلة في وطنها! هيا يا فارس

وهيا يا هديل، سنصطحب جدَّكما وجدّتكما إلى وجبة الغداء عند العمِّ عمر، فقد دعانا إلى بيته لتناول طعام الغداء،والمائدة ستكون عامرة بالأكلات اليافية!! 

هديل: ياي ياي! لقد حان وقت الصلاة كما قال جدّي، وحان وقت الغداء كما تقول عصافير بطني! فمعدتي منذ ساعة بدأت تصاصي! لكن ما هي الأكلات اليافيَّة التي ستنعم بها معدتي؟

سارَ الرَّكبُ يداً بيد، عائلة يافيةٌ إلتأم شملها، عادت لتزور يافا بعد غربة طويلة. في قلبها الحب لكلّ شارع فيها، في عيونها الشَّوق لكلِّ انسان فيها.

سارَّ الرّكبُ والشمس تضحك لهم جميعاً، تُرحِّبُ بهم في بلدهم، وعلى اليمين والشمال آثارٌ تشهدُ عمَّا كان. تُذكِّرُ الذاهب والعائد، والزائر والمقيم، أنَّ كانت عروساً جميلة،

بل عروس الوطن، لكن تهدَّمَ منها الكثير.

وصل الرَّكبُ بيت العمِّ عُمَرَ، أبي مُحَمَّد، رّحَّّبَ العمُّ بالرّكْب أجمل ترحيب:" هلا هلا، تفضلّوا! أهلاًَ يا هديل، أهلاً يا فارس، أهلاً بالجميع.

وأطلَّت من المطبخ العامر أمُّ محمَّدٍ، زوجة العمِّ الشهم أبي محمَّد، تلبس ثوباً دجنيّاً مطرَّزاً، فيه من الأصالة والجمال ما يبهر العيون، فهو الثوب الوطني لأهل يافا.

 

ثوب بيت دجن  

 ورحَّبتْ أمُّ محمدٍ بضيوفها على الطريقة اليافاوية.

جلس الجميع حول المائدة، والفَرَُ يسكن القلوب والعيون، والابتسامات تتراقص على الشفاه، فعلاً، لقد كان اللقاء رائعاً.

وخطرت على بال فارسٍ قصيدةٌ للشاعر سمير مراد، تقول كلماتها:

تغنِّي الجداول بين الوهاد

وتشدو البلابل في كل ناد

أحبُّ البلاد إليَّ بلادي!

بلادي، بلادي، فداك فؤادي!

تجوبُ الطيور البعيد البعيدا

تُصيبُ الطَّعام الوفير، الرَّغيدا

وتطوي المسافات حتى تعودا

تغنِّي، تزقزق: آه.. بلادي!

يزور الأنامُ البلاد الجميلة

يعيشون فيها السنين الطويلة

ينادون: عودوا بكلِّ وسيلة

وشدوا الرِّحالَ لأحلى البلادِ

وشدوا الرِّحالَ لأغلى البلاد!

بلادي، بلادي، فداكِ فؤادي

وخطرت على بال هديل اغنية مارسيل خليفة:

وقَّفوني عَالِحْدُود قال بدُّنْ هويتي

قلْتلُّن إنها بيافا مخبايتها ستِّي

هديل: ما هذا يا زوجة عمي. لقد تعبت اليوم في تحضير الطَّعام، وكان عليّ أن أساعدك ولو في إعداد أطباق السَّلطة! على كلٍّ، سأعوضك ذلك، فأقوم بعد تناول الغداء، بِجلْي الصحون وترتيبها! لكن خبِّرني، أليست هذه أكلة الصيادية؟!

أمُّ محمد: فعلاً، إنَّها الصيّاديّة، فهي أكلة يافيَّةٌ مشهورةٌ، معمولةٌ من الأرز المتبَّل مع السَّمَك.

 

صيادية سمك 

 

وهذه أكلة المفتول،وهذه أكلة طاجنْ، فقد قمت بقلي السمك مع البصل المفروم.

 أما أكلة الحريمة فهي، في الأصل، أكلةٌ مغربيَّةٌ حرّاقةٌ تعملُ مع عصير البندورة والفلفل والثوم.

فارس: هديل هديل! أنظري إلى هذا الصحن الجالس أمامي على الطاولة! إنها أكلتي المفضلة! أليست هذه  "طبَّاخ روحه"  يا زوجة عمي!!؟

أمُّ محمد: فعلاً يا أبضاي" فقد جهزتها خصيصاً لك، فأنا ما زلت أذكر من أخبارك حُبَّكَ لِ "طبّاخ روحه"!

فارس: هديل، لا بدَّ أنك تواقةٌ لمعرفة أكلة"طبّاخ روحه"، سأعطيك قليلاً منها، لكنْ سأحدثك عنها أيضاً! فزوجة عمي جمعت الخضار، من فلفل، وباذنجان، وبطاطا، وبصل، وبندورة، وكوسا، ثم قطعتها قطعاً صغيرة، وأضافت على وجه الخضار قطعاً من اللّحم، ثم أدخلت الصيِّينيَّة إلى الفرن لمدة ساعة، على نار هادئة!!

أليس كذلك يا زوجة عمي!!

هديل: حسناً حسناً. سأتعلَّمُ كل الأكلات اليافاويّة! وسأدعو جميع أصدقائي في الشَّتاتِ إلى مائدتنا في الأسبوع القادم، فنتمتَّعَ معاً في لقاءٍ في الشتات! لكن برائحة يافا ونكهتها!! والحديث، كما هو اليوم، سيكون عنك يا يافا!!


       

تعليقات الزوار

 
 
 

سفينة فرسانِ الضاد تبحر من ميناء كابول العامّة

الملحّنُ فارس بدارنة ضَيْفُ قناة مساواة الفضائيّة

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

الحياة للأطفال وفارسا الضّاد زيد غريب ورؤى عياشي ضيوف قناة مساوة الفضائيّة

محمد نافد عبد الرحمن - أبوغوش

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR