مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

أتى أخو عرقوب يسأله شيئا، فقال له عرقوب: إذا أطلعت هذه النخلة فلك طلعها. فلمَّا أطلعَتْ أتاهُ، فقالَ له عرقوب :دَعْها حتَّى تصير بلحا.

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
الحياة للاطفال في العدد الجديد 178 ما زالت تطلّ طفلة بضفائر من عطر ونور


الحياة للاطفال في العدد الجديد 178 ما زالت تطلّ طفلة

بضفائر من عطر ونور وفرح ومرح وعلوم وآداب

 

فالإبداع والإمتاع وجهان لعملتها، كيف لا وقراؤها لا يرضون الا باصطياد النجوم او مشاكسة الشمس والقمر، ورغم انها قد أشعلت شمعتها ال٣٥ في كانون الثاني الماضي الا أنها ما زالت في عمر الورد، وكل ما تتمناه ان تظل شاحنة لقرائها بحب الوطن وللضاد وكل جميل توارثناه عن الآباء والأجداد والأمهات والجدات، وما اروع رقصة الأحفاد المعاصرة وقد جبلوها على إيقاع الأجداد.

في العدد قصيدة لغة العرب للشاعر خالد يوسف، وَيَا نيالي ما أحلاني للشاعرة نوار ابو خضرة،وقطة صغيرة في قصة قصيرة لأديب الاطفال محمد بدارنة، وعش العصفور للشاعر السوري محمد قرانيا،وزاوية لعيد الفصح واُخرى لرمضان، ولعبة الغميضة، وقصيدة واع واع للشاعر معشوق حمزة،وأحن الى خبز امي للشاعر الفلسطيني محمود درويش،
وحكاية مرسومة بعنوان طفلة عربية تصنع الفن من بوصة في النهر.
كتابات القراء وخواطر فرسان الضاد من القرى والمدن التي شاركت او ما زالت تشارك في مشروع فرسان الضاد تحتل مساحة شاسعة من العدد،
في العدد قصة شعبية هنغارية، فلقاء مع الرسامة الإيطالية جيادا نيجري، فلقاء مع الموسيقار الكندي، ونختم العدد بزيارة للصين بلد الحضارات، فإن كنت تبحث عن السعادة فما عليك الا ان تغرف من العدد الجديد ١٧٨.
دامت مجلة الحياة للاطفال في دياركم عامرة.

 




























































       

تعليقات الزوار

 
 
 

الحياة للاطفال في العدد الجديد 178 ما زالت تطلّ طفلة بضفائر من عطر ونور

الحياة للأطفال في حلّة العدد 177

مكتبة شفاعمرو العامّة تفتتح مشروع أجمل اللّغات في تشرين 2019

الحياة للأطفال أجملُ و"أنغشُ" وأرقُّ وأروعُ طفلةٍ في العالم تطلّ علينا بحلّة تراثيّة وأخرى عالميّة

فرسان الضّاد من سولم قطعة من سماء الوطن ومجرة الضّاد

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR