مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
راية فرسان الضّاد خفّاقة في كفركنّا " د"


راية فرسان الضّاد خفّاقة في كفركنّا " د"
قبل 2000 عام تقريبًا زار سيّدنا عيسى عليه السّلام كفركنا وشارك النّاس في افراحهم، وتجسّد الأمر في إحدى معجزات السّيّد المسيح، فقد قلبَ الماء إلى نبيذ وأسعدَ النّاس بحضوره، علمًا أنّ الفرح كانَ يخصُّ أحد الفقراء، ومن يومها إلى يومنا والسّلام والفرح يسكنان كفركنّا.
في لقاء أديب الاطفال محمد بدارنة مع فرسان الضّاد من مدرسة د الابتدائيّة كفركنا ، بإدارة المدير المتجدّد في هممه الأستاذ أحمد أمارة، حلّق الجمعُ على أجنحة الفرح والمسرّة، وعلى اجنحة الإبداع والسّلام، وانطلقت طائرة المشروع من المطار الدّولي في كفركنّا تقلّ 24 فارسًا بل عاشقًا من حماة الضّاد، وما عزّ. إزهار الفرح في هذا المشروع مشاركة المركّزة المهنيّة الاستاذة القديرة شيرين رياحين، وزميلاتها: أماني حصري، ميسون عواودة، وأميمة حدّاد، ولهنّ جميعا الفضلَ في زرع حبّ الفرسان لضادنا الجميلة.
كان اللقاء عيدًا، والإقبال شديدًا، وغمرَ الحماس اللقاء بين الفرسان، فقد تنافسوا على حصد النّجوم والنقاط، ولكلّ عشرة نقاط جائزة يقدّمها أديب الاطفال محمد بدارنة في نهاية كل لقاء من اللقاءات الثّمانية.
حين علم الفرسان أنّ من يسعف اسئلة أديب الاطفال بإجابة شافية سيحظى أيضا بفرصة التقاط صورة له مع وردة الفارس، استلوا جميعا أقلامهم من غمدها وسكبوا ما فيها من جمال وخيال وحب وإبداع.
عاد أديب الاطفال من كفركنا إلى حيفا وفي جعبته أرطالا من الفرح وذكريات طيبة عطرية تفوح بذكرى ميلاد سيّدنا المسيح عليه السّلام.
 












































       

تعليقات الزوار

 
 
 

راية فرسان الضّاد خفّاقة في كفركنّا " د"

جبران خليل جبران يعودُ باسمًا إلى النّاصرة مع الحياة للاطفال

سفينة فرسانِ الضاد تبحر من ميناء كابول العامّة

الملحّنُ فارس بدارنة ضَيْفُ قناة مساواة الفضائيّة

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR