مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
الخليل


 

 

خليل الرحمن

مدينتنا الجميلة نحبها كثيرًا

«من لم تمكنه زيارتي فليزر قبر أبي ابراهيم»

                                                               حديث شريف

قَالَتْ الخليل: عُمْري يزيدُ عن 5500عام، لكنّني فَتِيَّةٌ متجَدِّدَةٌ. وقد حملتُ الاسم قريةَ أَربع نسبةً إلى من أنشأني، إلى الملك الكنعاني المنتهي إلى قبيلة العناقيّين. وقد وفدني النبي ابراهيم، عليه السّلام في أوائل القرنِ التاسع عشر قبل الميلاد، حيث سكن بعض السنين تحت بلوطَةٍ في الجزء الشمالي منّي. وعند وفاتِهِ دُفِنَ في ترابي، هو وزوجته سارة وولده إسحق وزوجته رفقة، ويعقوب وولده يوسف.

 

قد تسألون عن الحرم الابراهيمي الشريف والسّور الضّخم الذي يحيط بالحرم،

أعتقد أنه من بقايا بناءٍ أقامه هيرودُس الآدومي، الذي ولد المسيح عليه السلام في آخر أَيَّام حكمه،

أمّا الشّرفات في أعلى السُّور فهي اسلاميّة. إذ أنني خضَعْتُ للحكم الإسلامي في الفترة الواقعة بين 638م وحتى 1087م. وفي هذا العهد بنى الأمويون سقفَ الحرمِ الحالي

والقباب الواقعة فوقَ مراقِد إبراهيم، أمّا العبّاسيون فقد أضافوا أجزاء أخرى وبنوا القبَّة التي تعلو ضريح يوسف عليه السلام.

 

 

 

وقد ذكرني الرّحالة العربي ابن بطوطة فقال: «إنها مدينة صغيرة المساحة، كبيرة المقدار، حرمها محكم العمل، سامي الارتفاع، مبني بالصّخر المنحوت، في أحد أركانه صخرة أحدُ أقطارها سبعة وثلاثون شبرًا».

 

وقد شَغَلْتُ في الفترة المملوكية مركزًا هامًا من مراكز البريد، خاصة مع مصر وغزة وغور الصّافي والكرك والشوبك، وكنتُ محطّةً للبريدِ الجوّي، الذي كانَت وسيلته الحمام الزّاجل.

 

بعد الحكم المملوكي حكمني العثمانيون أربعمائة عام، 1517م - 1917م، وفي هذه الفترة اشتهرت بصناعة الصابون، غزل القطن،  وصناعة الزجاج الجميلة، التي ما زلت بارعةً فيها. نعم يا أحبّة، أرحّب بكم دائمًا لزيارة مصانعي.

موقعي! أين؟ لا بدّ أنكم تعلمون أنني أقع على خط طول 35˚ تقريبًا وخط عرض 31˚.

 

أما ارتفاعي عن سطح البحر فهو 927 مترًا، نعم جوّي باردٌ وقارسٌ شتاءً، وكثيرًا ما يمنحني الله ثوبًا أبيض من الثلج في الشتاء.

كنت أودُّ أن أطعمكم من عنبي، عنب الخليل، بارغم من أن كرومي مزدانة بأشجار الزيتون والتين والخوخ والتفاح والمشمش واللوز أيضا.

 

 

 

 

 

ومن حاراتي الجميلة حارة القلعة، الحاووز، القزّازين، المحاور، الزاهد، الأمراء وحارة قب الجانب.

 

وقبل الختام أوَدُّ أن أحدثكم عن بِرَكِ سُليمان، فهي تقع على مسافة قصيرة بيني وبين بيت لحم، جارتي العزيزة. وهي ثلاث بِركٍ واسعةٍ في مكانٍ مُنْبَسِطٍ بين جَبليْن, وهي المصْدَرُ الذي كانت تستقي منه مدينة القدس قديمًا، وهي جميلة حقًا!

 


















 

جميل جدًا يا أصدقائي، والأجمل من هذا أن تزوروني،

 أنا أنتظركم عند بلُّوطَةِ سيِّدِنا إبراهيم!

 


       

تعليقات الزوار

1 .

هي ارث جيل بعد جيل   ام صهيب

مقال رائع ووافي .. وجهد مميز ... دمتم بروعة وعمق واهمية ما تطرحون هنا .

- 2011-03-29 15:56:24 - الاردن
 
 
 

ايمن كنانة (مخفي)

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

الحياة للأطفال وفارسا الضّاد زيد غريب ورؤى عياشي ضيوف قناة مساوة الفضائيّة

محمد نافد عبد الرحمن - أبوغوش

محمد وقيس ومجد أبو غوش

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR