مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

يرسمون احلامهم بألوان الحب والفرح حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
جامع دمشق الأمويّ الكبير


 

 

 

جامع دمشق الأمويّ

 

 

     

رحلةُ خشوعٍ في رِحابِ هذا المسجدِ الطَّاهِرِ.

والجمالُ يكسو دمشقُ فقلبُها يفعمُ بروعةِ هذا المكان.

 

 أنفق الوليدُ بنُ عبدِ الملكِ في بناء هذا الجامع مائةَ صندوقٍ, فيها منَ النُّقود (5600000) دينار.

ويقال أن الخليفةَ الوَرِعَ عمرَ بنَ عبدِ العزيز لم يرضَ عن الإسراف والترف اللذين حفل بهما الجامع, وفكَّر في نزع بعض ما في الجامع من نفائس وذهب وَرَدَّهُ إلى بيت مال المسلمين.

حدث أن جاء وفد من بيزنطة إلى دمشق واستأذن في زيارة الجامع. وقيل إن رئيس الوفد سقط مغشيًا عليه وهو يتأمل روائع البناء ولما أفاق من غشيته قال: إنَّنا في رومية نتحدَّثُ أنَّ بقاءَ العربِ في هذهِ البلادِ قليلٌ، فلما شاهدْنا هذا البنيان أيقنَّا بأنَّهم باقون فيها, وأنه لا رجعة لبيزنطة إليها بعد اليوم.

 

 

 

 

بني الجامع على مساحة من الأرض 156x97م.

 يحتلُّ جانبُهُ الشَّمالي صَحْناً مكشوفاً تحيطُ بِهِ أروقةٌ مسقوفةٌ. ويحتلُّ قسمُهُ الجنوبي الحرمَ.

للجامع ثلاثة أبواب رئيسية تُفْضِي إلى الصحن. وَتَصِلُهُ بجهاتِ المدينةِ الشرقيَّة والغربيَّة والشَّماليَّة. ويبدو أن هذه البقعة التي بني عليها الجامع تتمتع بقدسية معينة وأنها كرِّسَتْ للعبادةِ منذُ آلافِ السِّنين.

أمضى المعماريُّون والفنِّيُّون قرابةَ عشر سنوات في بناء وزخرفة الجامع, من عام 507- 517م.

وقد تَعَرَّضَ الجامعُ لحريقٍ عام (1067)م أصابَ الحرمَ وإلى حريقٍ آخر عام (1893)م دمَّر الحرمَ أيضًا. أمَّا زلزال عام 1759 فقد دمَّر الرّواقَ الشَّماليَّ كليًا, فأعيد بناؤه دون أعمدة وَكُسِيَتْ عَضائِدُهُ بنقوشٍ جصيَّةٍ .

 

 

إن أهمَّ ما يميِّزُ جامعَ دمشقَ الأمويّ مئذنته المربَّعة الشَّكل والتي ظلَّت هي الشَّكل السَّائد في بناءِ المآذن حتى وقت متأخِّر. وكذلك السقوف المنفذة بخشبٍ مزخرفٍ, وهذِهِ السُّقوف ليست الأصليَّة وإنَّما هي سقوف جديدة أقيمت بعد حريق الجامع.

كانَ جامعُ دمشقَ مثل غيرِهِ منَ الجوامِعَ مركزًا للإشعاع الثَّقافي والعلمي, إذ كانت تقامُ في زواياهُ حلقاتُ التَّعليم, كما أنشئت حوله عشرات المدارس والمكتبات وما يزال جزء من هذه الأبنية قائمًا حتى اليوم.

 


       

تعليقات الزوار

1 .

العزيزية   همسة النسيم

حنا بنحب نروح على جامع الأمويين

١٩٨٧١١٠ - 2013-04-19 09:28:45 - ملكه العربي السعوديه الرياض
 
 
 

الحياة للأطفال تشعل شمعتها الرابعة والثّلاثين وهّاجة فوّاحة

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر الشآم فقد فاح عطر فرسان الضاد وقبل ياسمين الفيحاء والشهباء.

حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

فرسان الضاد وعشاقها من كابول سفراء عروس اللغات

الحياة للأطفال في عددها الجديد 173 بطاقة حبٍّ لكم في العام الجديد

 
   

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR