مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
بيان الصّفدي شاعر الطّفولة وقصيدة الريح تنوح



الرّيح تنوح

 

(حكاية شعريّة للأطفال)
يقلم الشّاعر السّوري
بيان الصّفدي
ويقف بجوار تمثال يكرّم الشّاعر العراقي بدر شاكر السيّاب

 

 

قالت " يارا " :
ما أعظم َ فعل َ الريح ْ !
كم عبرت ْ أنهارا
وبحارا !
كم قطعت غابات ٍ وصحارى !
آه .. لو أنّي ريح ْ !
و" ندى " قالت :
في الليل الريح تغنـِّي للنجمه
وتقود الغيمه
للأرض العطشى وتصب ُّ الأمطارا
آه .. لو أنّي النّجمة والغيمة يا " يارا " !
قالت " يارا " :
الرّيح تهزُّ الأغصان ْ
وتلاعب حبل َ غسيل الجيران ْ
تحمل طائرتي الورقيه ْ
للأعلى .. للأعلى
ياما أحلى
عند الشبـَّاك تغنّي أغنيـَّه ْ
قالت " ديمة ُ " :
إن الريح ْ
تلعب أحيانا ً مع شَعري
تصنع موجات ٍ
وتراقصها في البحر ِ
تحمل في كفـَّيْها العصفورْ
وتظل ُّ تدورْ
أحيانا ً يا " أنمارْ "
تتدّفـَّأ قرب النّارْ
وبحزن قالت " يارا " :
لكن يا أنمارْ
صوت ُ الرّيح حزين ْ
مثل ُ أنين ْ
أتظل ّ الرّيح حزينه ْ
* مسكينه ْ
أعرف .... لا تهدأ ُ
هي عالية ُ الهـِمَّه ْ
إنْ غضبت صَفـَرت ْ أو صرخت ْ
وإذا فرحت أو حزنت
تتحوَّل نسمه ْ
والرّيح تظلُّ تردِّد ُ :
" لو أنّي طفل أو طفله ْ
في أحلى حُـلـَّه ْ !
لو لي مدرسة ٌ .. أو بيت ٌ
أو كرة ٌ !!
لكنّي لست سوى ... "
لا تـُكـْمل ُ
تخنقها الدمعة ُ
ما قدرت أن تحكي
بل راحت تبكي
وبقلب ٍ مجروح ْ
لا شكل َ لها ..
لا أم َّ لها
ولهذا الريح ْ
تأتي وتروح ْ
وتظل ُّ تنوح ْ !

 







       

تعليقات الزوار

1 .

الريح تنوح   بلوفة بسمة

انها قصة خيالية رائعة وجميلة جدا

رقم 8 تعاونية سيدي احمد بوحجر - 2015-07-31 14:31:28 - ولاية عن موشنت دائرة حمام بوحجر (الب الجزائر )

2 .

الريح تنوح   بلوفة بسمة

انها قصة خيالية رائعة وجميلة جدا

رقم 8 تعاونية سيدي احمد بوحجر - 2015-07-31 14:31:13 - ولاية عن موشنت دائرة حمام بوحجر (الب الجزائر )
 
 
 

الملحّنُ فارس بدارنة ضَيْفُ قناة مساواة الفضائيّة

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

الحياة للأطفال وفارسا الضّاد زيد غريب ورؤى عياشي ضيوف قناة مساوة الفضائيّة

محمد نافد عبد الرحمن - أبوغوش

محمد وقيس ومجد أبو غوش

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR