مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

يرسمون احلامهم بألوان الحب والفرح حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
الفتاة التي كانت حزينة قصة: مارتينا عادل - 12سنة - بنها الجديدة



الفتاة التي كانت حزينة
قصة: مارتينا عادل - 12سنة - بنها الجديدة

 

 

جاءَ عيدُ الميلاد، كلُّ أفرادِ العائلة كانوا سُعداء، إلا هذه الفتاة الغامضة، التي جلستْ بجانبِ شجرةِ الميلادِ، تنظر إليها بحزن، ثم اجهشت ببكاءِ مكتومٍ حتَّى لا يسمعها أحدٌ!
رآها أخوها الصَّغير، فاقتربَ منها، وقالَ لها: لماذا تبكين؟!
مَسَحت الفتاةُ دموعَها بسرعة، وقالت: لا،لا،لا.. أنا لا أبكي.. أنا فقط متأثِّرةٌ بجمالِ الشَّجرة، وزينتِها، وأضوائِها الملوَّنة!



لا أنت تبكين.. هيّا خبّريني ما هو سَبَبَ حزنكِ، وبكائكِ.
قالت له: إنّها قصّة طويلة، وأظنّ أنّك لست مستعدّاً إلى سماعِها في هذه الليلة.
- بالعكسِ أريد سماعَها.
- حسناً، سأخبرك بها: عندما كنت صغيرة في مثل سنِّك ، كنت أسعد عندما يأتي العيدُ، وعندما يطلّ كنتُ أحبُّ أن أزيِّنَ هذه الشَّجرة، وأنتظر بابا نويل؛ ليأتي لي بالهدايا.
في أحد الأعيادِ، وبينما كنت أضعُ بابا نويل على الشَّجرة، فاجأني بأنَّه يتكلَّم، ويقول لي:
 مرحباً أيَّتها الفتاة الجميلة!
في البداية فزعت جداً، وقلت له: كيف تتكلَّمُ وأنت مجرَّد دمية صغيرة؟!..
أخذ بابا نويل يهدِّىءُ من روعِي، ثمَّ أجابني قائلاً:
 أنا أستطيع أن أتكلَّم من زمن طويلٍ، ولكن أخشى من صراخِ الانسان، مثلما فعلتِ منذ قليل!
فقلت له: أنا آسفة.. ولكنْ لماذا تتكلَّم الآن ما دمت تنزعج من صراخِنا؟!
فقال بابا نويل: لأنّي لم أعد أحتمل صمتي!
ثم تبادلنا الاحاديثَ والحكاياتِ، وفجأة قال لي: سأتركك الآن..
رَجَوْتُهُ أن لا يرحلَ؛ لكنَّه قال: لا يمكنني المكوث أكثر من ذلك؛ حتَّى لا تقلق عائلتي عليّ.
ومنذ ذلك العيد لم أرَهُ ثانية، بينما انتظره بأملِ بجوارِ الشَّجرة؛ لذلك أشعر بالحزن، وكثيراً ما أبكي؛ لأنَّني أفتقدُهُ.
رَبَتَ اخوها الصَّغير على كتفها، وقال لها بحنو: قصَّة عجيبة؛ ولكن يجب أن لا تجعلك حزينة باكية في كلِّ عيد ميلاد!
فقالت أخته بتعجُّب: كيف لا تدعو هذه القصَّة إلى الحزن، والبكاء؟!..
قال أخوها الصّغير: لأنَّ هذا اليوم هو اليوم الذي ولد فيه يسوع، سيّدنا عيسى. فَصَلِّي للهِ وتذكّري معاني ميلاد المسيح، سيّدنا عيسى عليه السّلام. 
قالت الفتاة: لم أفكّر في هذا الموضوع من قبلُ.. وأنا أشكرك لأنك جعلتني سعيدة.. لأنّ الله دائمًا معنا.

 


       

تعليقات الزوار

 
 
 

فرسان الضّاد من سولم قطعة من سماء الوطن ومجرة الضّاد

اكسال العامة بإدارة اخلاص دراوشة تتوّج وتزفُّ خمسين فارسا على ضادنا

وَيَسْبِقُ تكريمُ عرّابة لأبنائها، محمد خربوش بدارنة، ومحمد نعامنة، ويتلوهُ شكرٌ وَوَرْدٌ.

مجلة الحياة للأطفال في حلّتها الفوّاحة وعددها 175

الحياة للأطفال تشعل شمعتها الرابعة والثّلاثين وهّاجة فوّاحة

 
   

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR