مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
حلُّ اسئلة المسابقة الرمضانية الثانية




حلُّ اسئلةالمسابقة الرمضانية الثانية 
وقد تم تمييز الاجابات
باللون الاحمر 



 السّؤال الأول

أمْثالٌ عَالَمِيَّة تحتاجُ إلى كلمة واحدة فسجّلها!

· إزرعْ كلَّ يومٍ تأكل كلَّ يومٍ. 
(مثل مصري)


· مَنْ هَزَّ بَيْتَ جارِهِ..سَقَط بيته. 
(مثل سويسري)

إذا شَبِعَ المَرْءُ.. لَمْ يَجِدْ لِلخُبزِ طعما 
(مثل أسكتلندي)

· إذا كُنْتَ لا تَستَطيعُ الابتِسامَ فلا تَفتَحْ متجرا 
(مثل صيني)

· فِعْلُ الخير مع ناكِرِ الجميلِ .. مثل إلقاءِ ماءِ الوَردِ في البَحرِ 
(مثل بولندي)

· إذا أرَدْتَ أنْ تعرفَ رُقِيَِّ اّمّة فانْظُرْ إلى نِسائِها 
(مثل فرنسي)


· أخطاءُ الآخرين أكْثَرُ لَمَعانًا مِنْ أخطائِنا. 
(مثل روسي)

· قَناعَتُكَ نصفُ سعادتك
(مثل إيطالي)


· سَلِّحْ عقلَكَ بالعلمِ أفضل مِنْ أنْ تزيِّنَ جَسَدَكَ بالجواهر.
(مثل صيني )



· عاملِ ابنَكَ كأميرٍ طوالَ خمسِ سنواتٍ، وكَمُشَغّلٍ خلال عشرِ سنين، وكصديقٍ بعد الـ 15 عاما.
(مثل هندي)


· عَلَّمنِي أهلي الكلامَ، وَعَلَّمَني النَّاسُ الصّمت
(مثل تشيكي)

· الغَضَبُ ريح قويّةٌ تطفئُ مصباحَ العقلِ. 
(مثل أمريكي)


· التُّخمةُ أشدُّ فتكاً من الجوع
( مثل ألماني )


· لذَّةُ الانتقامِ لا تدومُ سوى لحظةٍ، أما الرِّضى الذي يوفِّرُهُ العفوُ فيدومُ إلى الأبد. 
(مثل اسباني)

· قطراتُ الماءِ القليلةِ قد تصنعُ جدولاً .
( مثل ياباني )

· يَهَبُ اللهُ الطُّيورَ غِذاءَها ، لكنْ لا بدَّ أنْ تطيرَ حتَّى تصل اليه
( مثل هولندي )

· منِ ارتضى لِنفسِهِ أنْ يكونَ شاةً أكلتْهُ الذّئاب
( مثل فرنسي )


 


السّؤال الثّاني 

ما اسم هذه المدينة؟
يافا

تسمّى أمّ الغريب،مدينة ساحليّة غالية على قلوب الفلسطينيّين، واشتهرت بمينائها " العجمي" الذي صدّرت من خلاله الحمضيّات والصّابون إلى اوروبا، كان فيها فيها العديد من المدارس والنّوادي والمستشفيات ودور السّينما والحدائق ودور النشر والصّحف والمقاهى والملاعب، كل ذلك كان قبل عام 1948،



وُلدت هذه المدينة قبل خمسة آلاف عام، في مكان على شاطئ البحر المتوسط، يعلو عن سطح البحر 40 متراً. فقد أنشأها أجدادنا الكنعانيّون وسمَّوها باسمها، وتعني في لغة الكنعانيين"الجميلة"، ولا بد أنّكم تعلمون بحادث النبي يونس، الذي ابتلعه الحوت، وقذفه إلى الشاطئ.
لقد وقع هذا الحادث في موقع بين هذه المدينة ومصب نهر روبين، قد يكون هذا الموقع "النبي يونس"، وقد يكون "تل يونس".

تعرضت المدينة لمذبحتين، ومأساة ترحيل أليمة، الأولى عام 1775م حينما حاصرها والي مصر، محمد أبو الذهب، فنكَّلَ بأهلها، وقتل منهم ما يزيد عن 5000 شخص، والثانية عام 1799م حينما غزاها نابليون فذبح من سكّانها ما يزيد على 6000 شخص، حتّى انتشر فيها وباء الطّاعون الذي أصاب جنود نابليون، لدرجة أنّه كان أحد الأسباب التي أدَّتْ إلى فشل الحملة الفرنسيّة على فلسطين.


السّؤال الثّالث 


ما اسم هذه المدينة؟
صفد
موقِعُها في القلبِ وعلى خطِّ الطّول
29، 35( خمس وثلاثون ونيّف تقريبا )

 


 

 

! مرحى بكم في أَحضاني على قمّة جبال الجرمق. وها هي حصوني ما زالت تذكّركم بتاريخي العريق!

على قِمَّةِ جبل كَنْعان، على ارتفاع 835 متر عن سطحِ البحر أشْرَفْنا على مَنْظَر واسعٍ امْتَدَّ حتَّى حيفا، وَرَأَيْنا البحر المتوسّط من موقِعنا. وبَدَتْ لنا بحيرة طبريا كصحنٍ أزرق.
في هذه المدينة، سَحَرَنا هدوءُ المنطِقَة، وجَذَبَتْنا خضرتُها وكثرةُ بساتينها، وأَسَرَتْنا بجمال قبابِها ومساجِدِها ومعابِدِها. إِنَّها فعلاً مَصْيَفًا للاستجمام، وذلك لوَفْرة مطرِها خلال موسم الشّتاء ونعومَة صيفها. وعُدْنا سريعًا إلى تاريخها القديم فَتَبَيَّنَ لنا أَن المدينة قد أُقيمَتْ يومًا كمحطَّةٍ تجاريّةٍ بين الفراعنة في مصر والشّام الآرامية وعراق الأشوريّين. ويذكِّرنا جبل كنعان الذي يحمِل المدينة على قمَّتِهِ بأَنها مدينة كنعانيّة، قد استضافت عبر التّاريخِ اليونانيّين والرّومانيين والعرب في فترات امبراطوريّاتهم. وكانت في عهد المماليك محطة من محطات البريد بين الشام ومصر، وفي عهد الانتداب البريطاني مَقَرًا لإدارة حكمهِمِ في إِقليمِ الجليل الأعلى. 
فَتَّشنا عن أَصْلِ اسم المدينة في اللغة الكنعانية، لغة أجدادنا الكنعانيّين، فتبيَّن أَن معناه الكنعانيُّ العطاءُ.

صفد

 

 


 تجوَّلْنا في أَحْياء المدينة، وبيوتُها مَبْنيَّة من الحجر، ثمَّ زُرنا جوامِعَها التي ما زال بعض منها قائِمٌ حتى يومنا هذا والمآذنُ تعانق السَّماء.مررنا بالبيت الجميل الذي ترعرع فيه البروفيسور ادوارد سعيد، وتعلّمنا شيء عن مرتع طفولته!

 


 


 



السّؤال الرّابع 

منْ أكونُ يا أصدقاء؟
خليل مطران


أنا بن عَبْدُه يوسف. وُلِدْتُ في مدينَةِ بْعَلْبَكْ في الأوَّلِ من شهر تمُّوز سنة 1872م، وَنَشَأتُ في أُسْرَةٍ مرموقَةٍ ينحَدِرُ نَسَبُها إلى الغسَاسِنَةِ وكانَ، والدي، رحمَهُ الله، مِنْ وُجَهاءِ بْعلبك، وقد عَمِلَ في التِّجارَةِ، وأثْرى ثَراءً كَبيراً، قبل أن يضطهِدَهُ العثمانيُّونَ، ويفرِّقوا شمْلَ عائلتِهِ. وكان، علاوةً على ذلك، مُحبّاً للأدبِ، وقارئاً للشِّعرِ، وَخَاصَّةً أشعارَ الجاهليَّةِ. أمَّا والدتي، رَحِمَها الله، فهيَ مَلِكَة الصِّباغِ، وتنتمي إلى العائلاتِ الفلسطينيَّةِ الكريمَةِ التي كانت تسكنُ في مدينة حيفا.
تلقَّيْتُ تعليميَ الأوَّليَّ في أحضانِ أسرتي، وعلى يدي والدي، ثمَّ أرْسَلَني أهلي إلى الكليَّةِ الشرقيَّةِ بِزَحلة، ثُمَّ انتقلْتُ منها إلى بيروتَ، وَدَخَلْتُ المدرسةَ البطريركيَّةَ، التي كانت منارَةً من مناراتِ العلمِ آنذاك، والتي تَخَرَّجَ فيها عَدَدٌ كَبيرٌ من الأدباءِ، والشُّعراءِ.
تَخَرَّجْتُ في المدرسةِ البطريركيَّةِ، بعدَ أن أتْقَنْتُ اللُّغةَ العربيَّةَ والفرنسيَّةَ، ولي من العُمرِ سبعةَ عشرَ عاماً، ولكنَّني كنتُ مُتضايِقاً من جوِّ الإرهابِ الفكريِّ السَّائدِ، آنذاك، في لبنانَ، والعالمِ العربيِّ، فَعَقَدْتُ العزْمَ سنة 1890م على السَّفرِ إلى فرنسا، فَوَصَلْتُ إلى باريسَ بعدَ أن مَرَرْتُ على الإسكندريةِ، وَقَابَلْتُ فيها أُستاذي سليم تقلا، الذي لَمَسْتُ منه، كلَّ احترامٍ وتقديرٍ.
وفي باريسَ، إطلَّعتُ على الأدبِ الغربيِّ، فأعْجَبَنِي الأدَبُ الفَرَنسيُّ، ولا سيما أدَبُ ألفرد دي موسه، وَرَاقَني الأدَبُ الإنجليزيُّ، وَلا سيََّما أدَبُ شكسبير، وبعد سنتينِ من الإقامةِ في باريسَ، توجهتُ إلى مصر، وقررتُ الإقامةَ فيها والعمل.
قلْتُ الشِّعْرَ منذُ صبايَ المُبكِّرِ، وأذكُرُ أنََّ أوَّلَ قَصيدَةٍ نَظَمْتُها كانَتْ قصيدةً رائيَّةً مَدَحْتُ فيها والدي، وأشَدْتُ بِمناقبِهِ، بيدَ أنَّها لم تُعجبْهُ، وَطَلَبَ منِّي العُزوفَ عن الشِّعرِ الذي لا يُورِثُ إلاّ الفقْرَ، فانْصَرَفْتُ عن قولِ الشِّعرِ إلى حين، ثُمَّ عُدْتُ إليهِ بَعْدَ فَترَةٍ وجيزةٍ، وأنا في سنِّ السَّادسةَ عشرةَ، وَنَظَمْتُ قَصيدةً تَحَدَّثْتُ فيها عن انتصارِ نابليونَ على الألمانِ في معركةِ"ايانا".
*وَاسْتمرَرْتُ في نظمِ الشِّعرِ، وكتابةِ المقالاتِ، وتأليفِ الكُتبِ، واجِداً من أبناءِ العروبةِ كلَّ تأييدٍ وتشجيعٍ، إلى أنِ اكتملتْ دورةُ حياتي فَوَصَلْتُ نهايتِها في مصرَ سنة 1949م، بعد أن لُقِّبتُ "بشاعر القُطرين"، ثُمَّ "شاعر الأقطار العربيَّة".




السُّؤال الخامس 

منْ أنا؟
لندن

 

 

في القَرْنِ التَّاسِعِ عَشَرَ كنتُ كُبْرى القُوى الإقتصاديّة في العالم،

وُلِدَتْ بِي البُورصَة وَسُوقُ العمْلات الدّوليَّة ،

وكنتُ أوَّلَ مَدينَةٍ أنيرَتْ شَوَارِعُها

وأصْبَحَ لَها وسائل نقلٍ عامَّة بالحافلاتِ،

وَأوَّل خطِّ مترو أنْفاقٍ في العالم، وذلك عام 1863.



السّؤال السادس
منْ أكونُ يا أصدقاء؟
الحسن بن الهيثم


 

 

 وُلِدْتُ سنة 354هـ بمدينةِ البَصْرَة، مَدينةِ العِلْمِ وَالفِكْر، وفيها نََشَأتُ وتعلَّمت، وفيها أيضاً خطوتُ أولى خطواتِ العمل، حيثُ اشتغلتُ كاتباً لدى بعضِ الوُلاة، غير أنَّ هذا العملَ لم يوافق طباعي، التي كانت تؤْثِرُ العِلمَ والإستزادةَ منه، على العملِ الكتابي الذي لا أصالةَ فيه ولا إبداع.

لقد ظهرتُ في فترةِ التألُّقِ الحضاري، وفترةِ الإبداعِ والإبتكارِ، إنَّها الفترةُ التي كانت، في الحقيقة، حصاداً عِلمياً لما غرسَهُ عُلماء أجلّاء سبقوني من بينهم: الكندي، والفارابي في الفلسفة، والرّازي في الطبّ، والخوارزمي، وثابت قُرَّةَ في الرّياضيات، وجابرُ ابن حيان في الكيمياء، وأبو الوفاء البوزجاني، والبلخي في الفلك، وغيرهم كثيرون.

انتقلتُ، في إحدى فترات حياتي، إلى القاهرة، عاصمةِ الفاطميّين، بدعوةٍ من الخليفةِ الحاكم بأمرِ الله، الذي استقبلني بكلِّ حفاوَةٍ وَتَكريمٍ، والذي عَهِدَ إليَّ بإجراء الدِّراساتِ اللّازمةِ لمجرى النّيل، وذلك بهدفِ الإستفادةِ من مياهِهِ بكلِّ أحوالِها.

 

لقد بلغَ مجموعُ ما ألَّفتُهُ من كُتب، في ميادينِ العلمِ المختلفَة، أكثرَ من مائتي كتاب، وقد ذاعت هذه الكُتبُ واشتَهَرَتْ بين الناس في عصري وما بعده. ولكنَّ يدَ الضياعِ امتدَّت إلى قسمٍ كبيرٍ من هذه الكتب النَّفيسة،فلم يبقَ مما ألَّفت إلا الشّيءُ القليل، ولكنّه، رغم قِلّته، ما يزال كثيراً. ويكفي أن أذكرَ، في هذا الصّددِ، أنني ألَّفتُ في الهندسةِ، على سبيل المثال، ثمانيةً وخمسين كتاباً، ولكنّني لا أجدُ الآن منها، في مكاتبِ العالم، سوى واحدٍ وعشرين كتاباً، وألَّفتُ في علوم الطّبيعة أربعةً وعشرين كتاباً، ولكنّني لا أجدُ الآن منها سوى اثنى عشر كتاباً، ويمكنُ قولُ الشّيء نفسه عن مؤلّفاتي في علومِ الفلكِ، والطّبِّ، والفلسفةِ، والمنطقِ، وعلمِ النّفسِ، والإلهيات، والأخلاقِ، واللّغةِ وغيرها.

*اكتشفتُ ظاهرةَ انعكاسِ النّور، وظاهرةَ انعطافِ الضّوء؛ أيْ انحرافِ الصّورة عن مكانها في حالِ مرورِ الأشعّةِ الضوئيّةِ في وسطٍ غيرِ متجانسٍ معه، كما اكتشفتُ أنَّ الإنعطافَ يكون معدوماً إذا مرَّت الأشعّةُ الضّوئيةُ وفقاً لزاويةٍ قائمةٍ من وسط إلى آخرَ غير متجانسٍ معه.

*ومن ناحيةٍ أخرى، فقد أغنيتُ اللّغةَ العربيّةَ في المفرداتِ والمصطلحاتِ العلميّةِ الفنّيّة التي ما يزالُ العلماءُ يتداولونها.

لقد اعترفَ علماءُ المشرقِ والمغربِ، بالدَّورِ العظيمِ الذي قمتُ به، في خدمةِ الحضارةِ الإنسانيّة.

*وجاء في دائرة المعارف البريطانيّة:ّأنَّني كنتُ أوَّلَ مُكتشفٍ ظهر بعد بطليموس في عالم البصريّات!!

أقمتُ، بعد ارتحالي عن العراق، في مصر، وبقيتُ فيها إلى أن أدركني الأجلُ المحتومُ في سنة 430هـ.

 







السّؤال السّابع 

أينَ وُلدَ وفي أي عام منْ قالَ البيتين التّاليين؟
 ابو القاسم الشابي
 ولد عام  1909ميلادي
 في بلدة الشابة


إذا الشّعب يومًا أرادَ الحََياة فلا بدَّ أنْ يستجيبَ القَدَرْ
ولا بدَّ لليلِ أنْ يَنْجلي ولا بدّ للقيد أن ينكسرْ




السّؤال الثّامن 
من يكونُ يا أصدقاء؟
جبران خليل جبران

 

وُلِدَ الأَديبُ والفنَّانُ في بلدة بشرّي (في الجبال الشَّماليّة للبنان) في العام 1883م.

في العام 1895 غادَرَ الطّفلُ وعمرُهُ سنتانِ مع عائلتِهِ إلى الولايات المتَّحدةِ الأمريكيّة, حيث مَكثوا في مدينة بوسطن.

في العام 1898 عادَ إلى لبنان, ليكملَ ثقافتَهُ العربيّة في مدرسة الحكمة في بيروت, لكنَّ وفاةَ أمِّهِ وشقيقِهِ من أبيهِ وأختِهِ خلال عام واحد, صَدَمَهُ وألزَمَهُ بأن يعودَ إلى أمريكا وذلك في العام 1902 ليبقى مع أختٍ متبقيّة وحيدة.

بَدَأَتْ ملامِحُ النُّبوغِ الأَدَبيِّ والفَنِّيِّ تبرزُ في شخصيّتِهِ ولقيتْ اهتمامًا جيدًا من مثقَّفي الجالية العربيَّة في بوسطن، فبدأ ينشر في صحفها مقالاته وَقِصَصَهُ القصيرة التي كانَ يَلُفُّها الحزنُ والغَضَبُ على ما هو سائد في ذلك الحين.

في العام 1908 أَرْسَلَتْهُ على نَفَقَتِها صَدِيَقةٌ أمريكيَّة, اقتنعت بموهبتِهِ, ليدرسَ الفنونَ الجميلة في باريس, حيث قضى وقتًا صعبًا, لكنَّهُ تمكَّن من الدِّراسة في أكاديميَّة جوليان لمدة عامين.

حين عاد إلى أمريكا, وجد من اللائق لإمكاناته أن ينتقلَ إلى نيويورك حيثُ تعرّفَ على قاعاتِ العرض المهمَّة, فبدأ يسطع نجمُهُ كفنَّان, كما أنَّه بدأ بنشر أدبه بالإنجليزية ليحقِّق نجاحاتٍ متتاليةً خاصَّة في مجلة «الفنون السَّبعة» الأمريكيّة ومن بعدها مجلة «Dial», حيث مكَّنته الشّهرة من تسهيلات لدى دور النّشر, فبدأ ينشر إنتاجاته بالإنجليزية والعربية في كتب ثمينة لقيت رواجًا عالميًا.

تَمَكَّنَ فنّاننا من نيلِ حيّزٍ كبيرٍ من السّمعةِ العالميَّةِ وهو من العربِ القلائلَ الذينَ وصلوا إلى هذه المرتبةِ، وترجمت آثارُهُ إلى كلِّ لغات العالم.

تُوُفِّيَ عام 1931م, وله العديد من كتب النثر والشعر والفكر الإنساني لعل أهمها كتاب «النّبي», كما أن له العديد من القصص والروايات منها «الأجنحة المتكسرة» و«المجنون», والعديد من كتب الحكم والأمثولات.

 








السّؤال التّاسع 

مـن هـو ---كليم-- الله ؟ إبـراهـيـم عـليه السّـلام

من هـو روح اللـه ؟ ---عيسى --- عـليـه السـلام

ما هي السورة التى بها بسملتـان ؟ ســورة --النمل---

كـم سورة في القـرآن ؟ --114-- ســورة

عـلى مـن نـزل الـزّبــور ؟ على --داود-- عـليه السلام

من هو باني --الكعبة -- المشرّفة ؟ هو إسماعيل وأبوه إبراهيم عليهما السّلام

من هـو أول من خـط بالـقـلـــم ؟ --ادريس--- عليه السـلام

ما هـي --أطول-- كلمـة في القـرآن ؟ فـسـيـكـفـيـكـهـــم

ما اسم --الحشرة--- التي نطــقـت فـي القـرآن ؟ الـنّـمـلـــة......

من هم -- القوم -- الذين أغرقهم الله ؟ قـوم نـوح وفـرعـون وجـنـوده

ما اسم -- المرأة --- التي لم تولد كبقيّة النّسـاء ؟ هي حـوّاء أم الـبـشـريــة

أيـن كانت ولادة النّبي صلى الله عليه وسلّم ؟ كانت في --مكة --

في أي سنة ولد النّبي صلى الله عليه وسلّم ؟ سنة --571-- ميلاديّة

في أي عـام --وُلد-- النّبي صلى الله عليه وسلم ؟ في عـام الـفـيــل

في أي ليلة -- نزل --- الـقــرآن ؟ في ليلة الـقـدر

ما --الرباط --- ؟ هـو انـتـظـار الصّـلاة إلى الـصـّــلاة

ما هو -- أول-- مسجد شيّد في الإســلام ؟ مـسـجـد قـبــــاء

ما هو عـدد الأنبياء الذين ذكرهم القرآن ؟ -- 25 - نبيًّا

مـن هـو التـّاجـر مـن بين -- الأنبياء -- ؟ هو زكـريّاء عليه السّـلام

ما هو اسم -- الدولة --- التي جاء ذكرها في القرآن ؟ مصر

مـا هـي -- كنية --- النبي صلى الله عليه وسلم ؟ ابو القاسم

كـم كـان عـمر النبي صلى الله عليه وسلّم عند وفاته ؟ -- 63 --- 

اسم الحيوان الـمـائي الـذي له ثـلاثة -- قلوب - ؟ الأخـطـبــــوط

على أي حـيوان يطلق إسم أســامــة ؟ --- الأسد --

مـا هـو الـيـعـســوب ؟ إسـم ذكـر ---النحل--

ما هو الحيوان الذي لا يغمض عيناه أثناء النّوم ؟ هـو --- السمك  --

ما هي الشّجرة التي تعيش ألـف عـــام ؟ --- الزيتون  ---

ما هي المادّة السائلة التي -- تتجمد -- بالحرارة ؟ الـبـيــــض

ما هو الوجه بلا لسان يتحدث عن -- الزمن --- ؟ السـاعــــة

ما هي أصلب مادة في جسم الإنسان ؟ -- مينا الاسنان ---

ما هـو أشهر قـمـيـص ؟ قـمـيـص -- يوسف ---

ممن خـلـقـت الـمـلائـكــة ؟ مـن -- نور ---



السّؤال العاشر

 من أنا

 العقاب

 



لي بَصَرٌ حَادٌّ، أَيْ أَنَّني أرى الأَشْياءَ عَنْ بُعْدٍ.





 

 

أسْتَطيعُ أَن اطيرَ مَسَافَةً طويلَةً لِمُدَّة 10 أَسَابيع!!

 

 


تَضَع أُنْثايَ بَيْضَتَينِ أَو ثَلاثًا في المَرَّةِ الواحِدَةِ، في عُشٍّ في أَعَالي الشَّجَر.
أَي أَنَّني ، كَسَائِر الطُّيورِ، أتكاثَرُ بواسطة البَيْضِ!!
إِنَّني طَيْرٌ جارِحٌ. وأحلّقُ في الجَوِّ عَالِيًا. طَعَامي مِنَ الأَسْماكِ أَوِ الأَرَانِب والفِئْران.
كَيْفَ أحْصَلُ على غِذائِي؟
بَعْدَ أَن أرَى فريسَتي أَكانَتْ سَمَكَةً أَو أَرْنَبًا، أنْقَضُّ عَلَيْها بِمِنْقَارِي الحَادِّ وَبِمَخالِبِي الجَارِحَة مِثّلَ السِّكِّين، وأمَزِّقُها تمزيقًا!!


 










السّؤال الحادي عشر 
البريد

 

أي الاحتمالات التّالية هو الصّحيح:

3

1- " البريد"  كلمة فارسيّة وتعني اللّباس الخاص بالعدّائين، وكان هذا اللباس يميّز رسل البريد وهم في عملهم.

2- " البريد"  كلمة تركيّة تعني إيصال الأمانة إلى أصحابها بواسطة طرف ثالث، وقد انتشرت منذ قرون طويلة إلى العربية ومنها للفارسيّة.

3- "البريد" كلمة عربية الأصل مشتقّة من البردة أو العباءة. سبب هذه التسمية يرجع إلى أن الرّسل الذين كانوا يحملون الرسائل من بلد إلى آخر كانوا يرتدون بردة حمراء تميزهم عن غيرهم, ومن هنا جاءت كلمة بريد التي نطلقها على الرّسول الذي يحمل الرسائل وهو أيضًا مَن نطلق عليه ساعي البريد.










السؤال الثّاني عشر
 من يكون يا ترى؟
علي فرزات
الموهبة السُّوريَّة في فنِّ الكاريكاتير

 


تعلَّمَ الرَّسمَ من دَهَّانٍ وهو في الخامسةِ من عمرِهِ!!

عام 1951 فرحَتْ مدينة حماة بقدومِهِ، وطارت الشّام على أجنحةِ الفرحِ لأنَّ القادمَ موهبة واعدةٌ في فنِّ الرَّسم عامَّة،
وفنِّ الكاريكاتير خاصَّة!!

وقد لا نبالغ إذا قُلنا أنَّ فنّاننا يتربَّعُ على عرشِ هذا الفنِّ في سوريّا!

في الخامسَةِ من عُمره بدأ يتعلَّق بالرَّسمِ، فَرَسَمَ على حيطانِ بيتِهِ، ثُمَّ تطوَّرَ مرحلةًً باستعمالِهِ الأوراقَ البيضاءَ التيكان والدُهُ يحضِرُها للبيت!
ولم تمضِِ سنتانِِ حتّى أصبحَ رسَّامَ المَدْرَسَة الأوَّل! 
وفي المرحلة الإعداديَّة تطوَّرَ مرحلةً أخرى، فقدأصبحَ يجيدُ فَنَّ الكاريكاتير !
لَدَرَجَةِ أنَّ صحيفَةَ الأيّام السُّوريّة قد نشرت كاريكاتيرًا بريشتِه وهو في المرحلة الإعداديّة!.. 
وكانَتْ تلك لحظات أثَّرَتْ في حياتِهِ! 
فهُوَ لم يُصَدِّقْ أنْ يرى كاريكاتيرَهُ الذي أرْسَلَهُ بواسطَةِ البريد مُسْتلقيًا على الصَّفحات الأولى لجريدة الأيّام الدِّمشقيّة!!


في تلكَ الفترةِ يتذكَّرُ فنّاننا ويقول: كُنْتُ أهْوى وَأمارسُ كتابَةَ قصصٍٍ ساخِرَةٍ، وأبطالُ هذِهِ القصصِ أشخاصٌ لا أُحبُّهم !فلجأتُ خلالَها إلى رسمِهِم بِشكلٍ سَاخِرٍ وَمُثيرٍ وَغَريبٍ لأُعبِّر عَمَّا يدورُ في ذهني عن تصرُّفاتهم البائسَةِ !!

لم يمرّ أسبوعٌ واحدٌ بعدَ أن نشرتْ جريدةُ الأيَّام كاريكاتيري الأوَّلَ،
أرسلت إليَّ بواسطة البريد دعوةً للعملِ براتبٍ !!
لكنَّ رئيسَ تحريرِ الجريدة لمْ يتخيَّلْ أنّني ما زِلْتُ طالبًا في المرحلة الإعداديَّة!!
فلمْ أذهبْ!!

وظَلَّ الحُلم مزروعًا في داخلي حتّى تخرَّجتُ من الثَّانوية فَحَزمْتُ حقائبي وَرُسوماتي متَّجهًا إلى دِمشقَ!

وَعَنْ ذكرياتِهِ الأُولى في دمشقَ قالَ فنّاننا:

كانتْ مُؤلمَةً لكنّها مُهِمَّةُ لي كفنَّان، فعندما اتَّجَهْتُ إلى دمشقَ حاملاً رسوماتي وَجَدْتُ أنَّ كثيرًا من الصُّحُفِ التي كنت أراسِلُها قَدْ أُغْلقَتْ، 
والبعضُ الآخرُ منها ليسَ بِحاجَةٍ إلى رَسَّامي كاريكاتير, فَعَرَفْتُ أيَّامًا صعبَةً،
وضاقت بيَ الأحْوالُ إلى أنِ اهتديتُ في النِّهايَةِ إلى صَديقٍ التقيتُهُ مُصادَفَةً في دِمشقَ، فاستضافَنِي شريكًا في غرفتِهِ الصَّغيرةِ التي لا تَحوي سِوى سَريرٍواحِدٍ،
فاتَّفقْنا على التَّناوبِ في النَّومِ حلاً لهذِهِ المشكلة، فأصْبَحَ هوينامُ ليلاً وأنا أنامُ نَهارًا، 
وَهكذا أصبَحَ اللَّيلُ صديقي، أعملُ خِلالَهُ، وَاسْتَمَرَّتْ هذِهِ الصَّداقةُ حتَّى الآنَ، أعملُ في اللَّيلِ وأنامُ في النَّهارِ.



أسَّسَ فنَّانُنا صالةً للفنِّ السَّاخِرِ في دمشق !
أين؟ في مقرِّ جريدة «الدُّومري» التي كانَ يُصدِرُها بين الفترة 2001 وحتى2003!




حازَ فنّاننا الجائزة الأولى في مهرجان صوفيا الدّولي في بلغاريا عام 
1987 وجائزة الأمير كلاوس الهولندية عام 2003 
ونشرت رسوماته في الصُّحف السّوريَّة والعربيّة والأَجنبيَّة!!

 





السّؤال الثّالث عشر 
مع أيّ حيوانٍ نلتقي وندردش؟
الفيل

الهواية؟

حَمْلُ الأثقالِ وَمُداعَبَةُ الأطفالِ.

أأنْتَ أضخمُ حيوانٍ؟

نعم... يصل ارتفاعي حوالي 4 أمتار.

كم تعيشُ مِنَ العُمْرِ؟

الأعمار بيد الله ، ولكن بمشيئة الله يصل عمري إلى 75 عاماً.

ما هذا الانفُ؟

نعم... إنه أنفي أقطع به الأشجار

وألتقط به الثمار وأشرب به الماء.

أرى عَيْنَيْك صَغيرتَيْن...

فهل بَصَرُكَ ضَعِيفٌ؟

نعم... ولكن الله عوَّضَني حاسَّة سَمْع حادَّة...

وحاسَّة شَمٍّ قَوِيَّةٍ.






السّؤال الرّابع عشر



 
قبر صلاح الدين الأيوبي رحمه الله
موجود في:

1-القدس

2- دمشق

3-عكا






السّؤال الخامس عشر

متى بدأ التّقويم الهجري وفيه محرّم أوّل أشهر العام الهجري؟

محرّم 
صَفَر
ربيع الأوّل 
ربيع الثّاني 
جُماد الأوّل
 جُماد الثّاني 
رجب
 شعبان
 رمضان 
شوّال
 ذو القعدة 
ذو الحجّة

 كان العرب قبل ظهور الإسلام يؤرّخون السّنوات بأهمّ الأحداث التي تقع فيها دون مراعاة رقم السّنة، فمثلا سمّي العام الذي ولد فيه النبي (ص) عام الفيل، ولم يهتم المسلمون في بداية الدعوة الإسلاميّة بمسألة التّاريخ، فلما اتسعت الدّولة الإسلاميّة في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب، ودوّنت الدّواوين،شعر المسلمون بحاجتهم الماسّة إلى تقويم خاص بهم، جمع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب الصّحابة واستشارهم في الأمر، واقترح البعض أن يؤرّخ من ميلاد  الرّسول أو يؤرّخ من بعثة الرّسول أو يؤرّخ من وفاة الرّسول أو يؤرّخ من هجرته (ص).واتّفق المسلمون على أن أفضل الأوقات هو وقت الهجرة النّبوية، ثمّ اقترحوا عدة شهور لبداية العام الهجري، فقال بعضهم شهر رمضان، وفي النهاية اتفقوا على شهر المحرم أن يكون هو بداية العام الهجري لأنه هو الشّهر الذي ينتهي فيه النّاس من حجّهم وهو شهر حرام، فبدأت به السّنة الهجريّة

وكان ذلك في العام ----- السادس عشر ----- من الهجرة النبويّة الشّريفة 

 



السّؤال السّادس عشر 
سجّل صيغة الجمع لما يلي:
عندليب عنادل
عنكبوت عناكت
رجل رجال
امرأة نساء
ابن آوى بنات آوى
نار نيران
سماء سماوات
إله آلهة
عالِم علماء


السّؤال السّابع عشر 
مجموعة من الأمثال، أكتب الكلمة النّاقصة!



* في نيسان الدّنيا بتصير عروس، وبخفِّفُوا الغَطا والمَلبوس.
* الغالي يرخص لَكْ. 
* العينْ بَصيرة، واليد قَصيرة.
* َعنْزة ولو طارتْ.
* عِمل منِِ الحَبِّة قبّة ومن النّملة جمل.
*عِملْ مثل الدّيك، بِأذِّن وْرِجْليه في المزبلة.
*على قدّ فْراشكْ مدّ رجليك.






السّؤال الثامن عشر 


من هذا الموسيقي واسمه الأوّل اسحق؟
اسحق الموصلي



 (150 - 235هـ) (767 - 850م)اسمُه إسحقُ ، وكُنْيَتُهُ أبو محمد، وهو من العراق وُلِد سنة 150هـ (767م). وأبوه إبراهيمُ المغنّي المشهورُ ، وَرثَ إسحقُ صَنْعَةَ الغناءِ عن أبيه، وبرعَ فيها حتّى تفوَّق على أقرانِهِ، وذلك لأنه جمع بين المَوْهِبَةِ والدِّراسةِ، فأصبح يضاهِي علماءَ الموسيقَى الأقدمين في الشّرقِ والغربِ. وأتقنَ العزفَ على العودِ وأكثر الآلاتِ الموسيقيّةِ، وغنَّى حوالَيْ أربعمئةِ لَحْنٍ. وكان خبيرًا بالألحان، حضَرَ مَرةً حفلةً كبيرةً، على رأْسِها الخليفةُ المأمونُ وكان يغني فيها عشرون جارية،ٍ واستطاعَ أن يكتشفَ خطأ دقيقًا في لَحْنِهِنَّ لم يَنْتَبِهْ إِليه غيرُه من محترِفي الغناء، وقد أدهشَ ذلك الحاضرين.كان إسحقُ كذلك عالِمًا في الفِقهْ والحديثِ وعلوم اللُّغةِ والكلامِ وراويًا للشّعرِ، وشاعرًا يُغَنّي شِعْرَهُ.وترك مؤلَّفاتٍ قيّمةً بلغتْ خمسةً وعشرين كتابًا في الشعر والأَدب والغناء والموسيقا. ذاع اسمُه في كُلِّ أنحاءِ عَصْرِه، وقرَّبَه الخلفاءُ وكرَّموه وكافئوه، ومنهم الرشيدُ، والمأمونُ، والمعتصمُ، والواثقُ، والمتوكِّلُ.تُوُفِّيَ إسحقُ في بغدادَ سنة 235هـ، 850م) ونال من الثّناءِ والتّكريمِ بعدَ وفاتِهِ مثلَ ما لَقِيَ في حياتِه، فقال عنه الخليفةُ المتوكلُّ: «ذهبَ صدرٌ عظيمٌ من جَمَالِ المُلْكِ وبهائِهِ وزينتِهِ» وَرَثَاهُ كثيرٌ من الأُدباءِ والشعراءِ.





السّؤال التّاسع عشر 
أكتب الكلمة النّاقصة في 
الامثال الشّعبيّة الفلسطينيّة.

 
- عبد القادر، قوم اشتغل، مش قادر، عبد القادر قوم كُلْ، هيني حاضر.

 

 

2- طُنْجَرة ولاقت غطاها

 

3- الطمع ضرّ، ما نفع .

 

4- طلع منها مثل الشّعرة من العجينة.

 

5- طلطميس، ما بِعرف الجُمعة من الخميس.

 

6- الطفل إن بكى، يا من جوع، يا موجوع.

 

7- الطَّبْخَة إن كثروا طباخيها بتشوط.









السّؤال العشرون 
ما هي أهمّ مؤلّفات ياقوت الحموي؟
معجم البلدان 

ياقوتُ الحَمَوِيُّ كان أسيرًا من بلاد الرُّومِ وَحُمِلَ إِلى بغداد حيثُ اشتراهُ تاجِرٌ يقالُ له عسكرِ الحَمَوِي فَنُسِبَ ياقوتُ إليهِ وَسُمِّيَ بالحَمَوي.






السؤال الحادي والعشرون 
حزّيرة





كان لثلاثة إخوة سلّة بها برتقال، وصادف ان استيقظ أحدهم أثناء اللَّيل فأكل ثلث ما بالسّلّة من البرتقال ،

وبعد قليل نهض الاخ الثاني فأكل ثلث ما وجده ، وكذلك فعل الاخ الثّالث فأكل ثلث الباقي .

وفي الصّباح وجدوا بالسلة 8 برتقالات فقط ,

 

 

فكم كان عدد البرتقال ؟

27



السّؤال الثّاني والعشرون 
مَنْ هوَ يا ترى ؟
أرسطو
مِنْ عُظَمَاء التَّاريخ - اليوناني 
(322-384 ق.م)
فَيلَسوفٌ يونانيٌّ تَتَلْمَذَ على يدِ أفلاطون، وَهُوَ مُعلِّمُ القائدُ الإسْكَندر الأكْبَر - وَيُعَدُّ واحِدًا مِن أعْظَمِ الفلاسِفَةِ في جِميعِ العُصورِ، فقدْ زَوَّدَهُ الإسْكَنْدَرُ بالمالِ وبالرِّجالِ الذينَ بلَغَ عَدَدُهم ألفَ رجلٍ، إنْتشروا في أنحاءِ اليونانِ وآسيا، وَجَمَعوا لَهُ عيِّناتٍ من الحيوانِ والنَّباتِ، فأنشأ أوَّل حديقةِ حيوانٍ عُرِفَتْ في التَّاريخِ، وَتَزَوَّجَ من ابنةِ أغنَى وَأقوى رجالِ اليونانِ، وَقَدْ جَمَعَ مَعلوماتِهِ عن طريقِ المُلاحظَةِ، وَلَمْ يَستخدمِ التَّجارِبَ للحُصولِ عَلَيْها لأنَّ الأدَواتِ وَالمُعِدّات لمْ تَكُنْ مَعروفَةً، فلمْ يكُنْ يملِكُ إلّا مسطرَةً وَبوصَلَةً.





الثّالث والعشرون
 أوائل


أوّل :

 

الغيث : قطرة

أوّل النّوم : نعاس 

أوّل الفاكهة :الباكورة 

أوّل الأولاد : البكر

أوّل صياح المولود :الاستهلال

أوّل اللّيل : الغسق

أوّل الجيش :الطليعة 

أوّل الصّباح :تباشيره 







السّؤال الرّابع والعشرون 
من هو أبو الفنَّانين الفلسطينيِّين؟
إسماعيل شمّوط

 



ليلةَ الثَّاني من شهرِ آذار عام 1930 م طارَ عبدُ القادر فَرَحًا، وَوَزَّعَ الحلوى على مُعْظَمِ أهْلِ اللدِّ، فقد رُزِقَ بمولودٍ جديدٍ . وصارَ طفلاً لِدَّاويًا في عائلةٍ متوسِّطَةِ الحال، فوالدُهُ كانَ يتاجرُ بالفواكِهِ والخضارِ.


رَسَمَ  الطبيعةَ الصّامتةَ ومارسَ الزَّخرفةَ المدرسيَّة. وحدث يومًا أنْ زارَ المدرسةَ السّيد ستيوارت، الانجليزيُّ الذي كان يعمل أثناءَ فترةِ الانتداب البريطاني على بلادنا مفتشًا للرََّّسمِ والأشغال اليدويَّةِ، وشاهَدَ رُسوماتِ الفنّان الصَّغير وهو في الرَّابعةِ عَشَرَ من عُمْرِهِ فبَهَرَتْهُ فْنونُه ، واقترَحَ ايفادَهُ إلى مَدْرَسَةِ الصِّناعَة في حيفا المتخصِّصةِ في مجال الرَّسمِ الصِّناعي والأشغالِ الفنِّية.



وفي مدرسة اللِّد تعرَّف على الأَلوانِ الزيتيَّة. وكََانَ قَدْ شَاعَ في بلادِنا آنذاك تزيينُ فساتين العَروسِ بالأَزهارِ والطُّيورِ، بواسطةِ ألوانٍ زيتيَّة خاصَّة، وخَصَّص الوالد لابنه مكانًا في البيت ليمارسََ فيه تلك المهنَة. وَنَجَحَ في تجربتِهِ هذِهِ، وأَدْخَل ربحًا جعل والدُهُ يرتاحُ إلى عمله.

وفي عام 1948 م إثر التّهجير لجأ فنّانُنا مع ذويهِ إلى خانيونس، ومنها سافَرَ إلى القاهرة ليلتحقَ بكليَّة الفنونِ الجميلةِ في القاهرة، وبذلك يكونُ أَوَّلَ فلسطينيٍّ يدرسُ الرَّسْمَ والتَّصويرَ في كليةِ الفنونِ الجميلةِ في القاهرة.
وتعرَّفَ  إلى كثير من الفَنَّانين المصريِّين أمثال الفنَّان يوسف كامل، عميد الكليَّة. وشَحَنَ لوحاتِهِ بالحُبِّ والطاقاتِ الانسانيَّة.





 










السّؤال الخامس والعشرون 

أحطِ الجواب الصّحيح!

كانَ الصِّينيُّون من أوائِل من استطاعَ تحديدَ
تاريخَيِّ تََساوي اللَّيلِ بالنَّهارِ عن طريق
رَصْدِ النّجوم, ويطلَقُ على هذينِ التّاريخْينِ اسم:
أ. الإعْتِدالين.
ب. العيدَين.
ج. الرَّبيعين.





السّؤال السّادس والعشرون 

ما اسم هذه الكنيسة التي تصنع مع قبّة الصّخرة هالتين من الإيمان ووسامين على جبين القدس؟
كنيسة القيامة حماها الله




وقد دام بناءُها 270 سنة !




السّؤال السّابع والعشرون 

مَنْ هُوَ جُحا ؟


املأ الفراغ!

(جحا) ، هو أبو الغصن دُجين الفزاري الذي عاشَ نَِصفَ حَياتِهِ في القرنِ الأوَّلِ الهجريِّ, ونصفَها الآخرَ في القرنِ الثَّاني، فَعاَصَرَ الدَّولةَ الأمويَّةَ وبقيَ حيّاً حتَّى خلافةِ المهدي، وَقضَى أكثرَ سنواتِ حياتِهِ التي تزيدُ على التِّسعينَ عاماً في الكوفة.

 




إخْتَلَفَ فيهِ الرُّواةُ والمُؤرِّخونَ، فَتَصَوَّرَهُ البعضُ مَجْنوناً, وَقالَ البعضُ الآخرُ إنَّهُ رَجلٌ بكامِلِ عقلِهِ وَوَعْيِهِ, وإنَّه يتحامَقُ ويدَّعِي الغفلةََ ليستطيعَ عرضَ آرائِهِ النَّقديَّةِ والسّخريةَ منَ الحكَّام بحريَّة تامَّة.
وما أنْ شاعَتْ حكاياتُهُ وَقِصَصُهُ الطَّريفة حتَّى تَهافَتَتْ عليه الشُّعوب، فكلُّ شعب وكلُّ أمَّةٍ على صلةٍ بالدَّولة الإسلاميَّة صمّمتْ لها (جحا) خاصّاً بها, بتحوير الأصل العربي بما يَتـلاءَمُ مع طبيعةِ تلك الأمَّةِ وظروفِ الحياة الاجتماعية فيها. ومعَ أنَّ الأسماءَ تختلفُ وشكل الحكايات ربَّما يختلف أيضاً، ولكن شخصيَّة (جحا) المغفّل الأحمق وحماره هي هي لم تتغيّر ،




(نصر الدين خوجه) في تركيا،
و(ملة نصر الدين) في ايران،
و(غابروفو) جحا بلغاريا المحبوب،
و(ارتين) جحا أرمينيا صاحب اللسان السليط،
و(آرو) جحا يوغسلافيا المغفل.

وَبِعَوْدَةٍ بسيطةٍ إلى التَّاريخ تكتشفُ أنَّ كلَّ هذهِ الشَّخصياتِ في تِلكَ الأممِ قد ولدتْ واشتَهَرَتْ في القرون المتأخِّرة، وهناك شكّ في وُجودِها أصلاً، فأغلب المؤرِّخين يعتقدون أنَّها شخصيَّاتٌ أسطوريَّةٌ لا وجودَ لها في الواقع، وقد اشتهرت حكاياتها في القرونِ السِّتَّة الأخيرة، وربَّما أشهرها وأقدمها هو (الخوجة نصر الدين) من تركيا الذي عاصَرَ تيمورلنك في القرن الرَّابع عشر، كما يتَّضح ذلك من حكاياتِهِ الطَّريفة معَ هذا الطَّاغية المغولي.

 






السّؤال الثّامن والعشرون

منْ أكونُ يا خلّان؟

معين بسيسو  

 



 وُلِدْتُ في مَدِينَةِ غَزََّة، وَعَلى وَجْهِ التَّحديدِ في حيِّ الشّجاعيّةِ، في العاشرِ من شهرِ تشرينِ الأوَّلِ سَنة 1928م.

 

تَلَقَّيْتُ عُلوميَ الإبتدائيّة في المدارس الحكوميَّةِ،وعندما أُعْلِنَ الإضْرابُ العامُّ والشَّاملُ في فلسطينَ سنة 1936م، كُنْتُ أشارِكُ، وأنا طفلٌ صغيرٌ، طُلابَ المدارسِ في مدينةِ غزةِ، في مقاتلةِ قواتِ البوليس البريطانيِّ، وإلقاءِ الحِجارَةِ عَلَيْهم، وَسَدِّ الطُّرقِ والمنافذَ أمامَ آليَّاتِهِم.

وفي سنة 1943م، إلتَحَقْتُ بكليَّةِ غزَّة، وَتَعَرَّفْتُ فيها إلى الشَّاعرِ المعروفِ سعيد العيسى، الذي كان مُدرِّساً للّغةِ العربيّة وآدابها، وقد أحسَسْتُ نحو هذا الشّاعرِ الأُستاذِ بالارتياحِ، فأطلعتُهُ على ما أخفيهِ في نفسِي، وما كنْتُ أتَرَدَّدُ في إعلانِهِ للنَّاسِ من شاعريَّةٍ كامنةٍ، وشعرٍ يَتَدَفَّقُ.

وفي سنة 1944م،بَدأتُ بنشرِ قصائدي الوَطَنِيَّةِ، في صُحُفِ الإتِّحادِ والحرِّيَّةِ، معَ الشَّاعرِ الفلسطينيِّ المرحوم عبد الكريم الكرمي, المعروف بأبي سلمى، كما بَدَأتُ المُشاركَةََ في المهرجاناتِ التي كان يُقيمُها مؤتمرُ العُمَّالِ العَرَبِ، وعُصبةُ التّحررِ الوطنيِّ. وفي سنة 1948م، أنهيتُ دراستي في كلية غزَّة، وسافرتُ إلى القاهرةِ لمتابعةِ نضالي مَعَ القوى الوَطَنيَّة والقوميَّة في مصرَ.

وَفي سَنَة 1952م، وَبَعْدَ تَخَرُّجي في قِسْمِ الصِّحافةِ في الجامعةِ الأمريكيَّةِ بالقاهرة، عَمِلْتُ مُدرَِّساً في العراق، غير أنَّني طُرِدْتُ من هذا القُطرِ العربيِّ الشَّقيق، قبلَ أن أنهي السّنةَ الدّراسيَّةَ الأولى، وذلك بسبب صلتي الوثيقةِ بالحركةِ الوطنيّةِ، وقيادةِ الحركةِ التّقدمية، ولم يسمح لي بالعودةِ إلى بلاد الرّافدينِ إلا بعد ثورةِ 14 تموز سنة 1958م.

وَفي سَنَة 1953م عَمِلْتُ مُدرِّساً في مَدَارسِ وَكَالَةِ الغوثِ الدوليَّةِ في غزَّة، وأصْبَحْتُ، سنة 1955م، مديراً لمدرسةِ مُخيَّم جباليا. وَلَقَدْ شارَكْتُ في العَمَلِ الوَطَنِيِّ طيلَةَ الوقتِ، الأمرُ الذي أدّى إلى إعتقالي وحبسي مرَّاتٍ كثيرةٍ.

تَزَوََّجتُ من صهباء البربري، وَرُزِقْتُ منها بثلاثةِ أبناء هم: توفيق، وريموندا، وراحيل.

 

ثقافتي وإنتاجي الأدبي

 

كُنْتُ، في تلكَ الرِّحلةِ، أعيشُ قمةَ العطاءِ والتَّوَهُّجِ، وقد أعدَدْتُ قصيدةً بعنوان" السفر" لإلقائها في أُمسيةٍ لندنيةٍ مشتركةٍ مع صديقيَّ محمود درويش، وسميح القاسم، ويبدو أنَّ تلكَ الأُمسيةَ الشّعريّةَ، كانت الليلةَ الأخيرةَ التي سطعَ فيها نجمي في سماء الشِّعر والفكرِ، حيثُ فاجأتني، وأنا في لندنَ، أزمةٌ قلبيَّةٌ حادةٌ، لم أستطِعْ مقاوَمَتَها ففارقْتُ الحياةَ، وعلى شفتيَّ بسمةُ الشِّعرِ، وبسمةُ الأملِ في المستقبل.

* بعثتُ قصيدةَ إلى شقيقتي الوحيدة "سهير" قلتُ فيها:

يا سهير

أنا في المنفى أُغني للقطار

وأُغني للمحطَّه

أيّ هزَّه

حينما تُومضُ في عينيَّ غزَّه

من الأعمال الشّعريّة

*المعركة، القاهرة، 1953م.

*حينما تمطر الأشجار، 1955م.

*مارد من السنابل، القاهرة، 1955م.

*فلسطين في القلب، بيروت، 1958م.

*قصائد على زجاج النوافذ 1970م.

*جئت لأدعوك باسمك، بغداد، 1973م وغيرها.

من الأعمال المسرحية والأدبية الأخرى

*مأساة جيفارا، القاهرة، 1969م.

*شمشون ودليله 1970م.

*العصافير تبني أعشاشها بين الأصابع 1973م.









السّؤال التّاسع والعشرون 

ما معنى إسم جوجل ؟
جوجل اسم لمحرّك بحث على الانترنت بلغت شهرته حدَّ تحولِّهِ إلى "فعل" دخل قواميس اللّغة (بحيث يمكن لأحدهم القول: جَوْجَلْتُ كلمة كذا وكذا، أو جوجل كلمة كذا وكذا)...
غير أن الاسم ذاته ليس جديدا في علم الرّياضيات ويطلق على كلّ رقم يملك على يمينه
 مئة صفر!




السّؤال الثّلاثون 

أسماء ايّام الأسبوع في الجاهليّة
فيما يلي نقدّم لكم 5 من 7 من أيام الأسبوع عند الجاهليّة، المطلوب منكم معرفة اسماء الخميس والجمعه في تلك الفترة!! 

 

السبت - شباط

الأحد - اوّل

الاثنين - اهون

الثّلاثاء - جبار

الاربعاء - دبار

الخميس - مؤنس 

الجمعة -عروبه





       

تعليقات الزوار

 
 
 

جبران خليل جبران يعودُ باسمًا إلى النّاصرة مع الحياة للاطفال

سفينة فرسانِ الضاد تبحر من ميناء كابول العامّة

الملحّنُ فارس بدارنة ضَيْفُ قناة مساواة الفضائيّة

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

الحياة للأطفال وفارسا الضّاد زيد غريب ورؤى عياشي ضيوف قناة مساوة الفضائيّة

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR