مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

تتويج فرسان الضاد الكسلاويون في احتفال بهيج

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
غسّان كنفاني وقصّة القنديل الصّغير بصوت ألمى جاد


 
 
غسّان كنفاني وقصّة القنديل الصّغير
 
 
 
 
 
حينَ يكتبُ أديبٌ جليلٌ بهامة غسّان كنفاني وقامته الشّامخة المنتصبة, قصّة لطفلةٍ يحبّها من كلّ قلبه, وصادفتِ الأقدار أن تكونَ هذه الطّفلة إبنة أخته الغالية وأسمها " لميس" ! يحبّها لدرجة أنّه لم يعدْ يحلم إلا ولميس تسكنُ أحلامه , ولميس تسكنُ أيضًا أغانيه وآماله وقمر سهراته وشمس أيّامه, ولميس صارت حبّه الأكبر الذي يسري في دمه وهو يعتبرها خيوط الشمس التي توقظه كلّ صباح,
كتبَ الأديب الفلسطينيّ الكبير غسّان كنفاني قصّة " القنديل الصّغير وأهداها للميس, وصارت القصّة حكاية على ألسن النّاس وصارتِ القصّة بؤبؤ ابنة اخته لميس .

فما رأيكم أن نستمع إلى قصّة القنديل الصّغير, وقد روَتها الفنّانة ألمى جاد, لا بل أعدّت الفيلم التالي ويشتمل على اللوحات الجميلة التي رسمَها في حينه الأديب الفلسطينيّ الكبير غسّان كنفاني لترافق القصّة وتعانقَ نصّها,
ويا لحكم القدر : رحلت لميس مع خالها الأديب حينَ استهدَفَتهُما يد الموت



       

تعليقات الزوار

1 .

جميلة   نجلاء النجار

جميلة جدا ، واسلوب عرض الموضوع رائع ، تحياتي لجهودكم القيمة

nagla.elnagar@hotmail.com - 2012-06-03 21:21:00 - القاهرة
 
 
 

طمرة أ تصنع للضّادِ عُشاقا وَحُماةً وعيدًا سعيدًا

فرسان البيادر المهلاوية يرفعون راية الضاد خفاقة

الابتدائيّة د في المغار تحلّق على أجنحة الحرف والكلمة

بير المكسور قرية جليليّة لم يُكسر حرفُها

عبد الرّحمن الحاج في حيفا يزرع الفرح في قلوب طلبة المدرسة

 
   

قناة مساواة - صباحنا غير - تستضيف فرسان...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR