مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

تتويج فرسان الضاد الكسلاويون في احتفال بهيج

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
صفّورية - بلدة" ستّنا مريم " العذراء


 

 

 

 

 

 

كنتُ مدينةً كبيرةً حصينةً , منْ أقدمِ مُدُنِ التّاريخِ ,

بُنِيتُ  قَبْلَ المِيلادِ, أقعُ على قمَّةِ تلٍّ ,

لهذا لقّبُوني « عشّ النّسر »

وأسمي أيضاً صفرايا أي « شروق الشّمس »

 

 

تعاقَبَتْ عليَّ عدَّة حضارات , آثاري المكتشفة منذ الثّلاثينيات تشهدُ

على مجدي الغابر فأنا بلد مريم العذراء عليها السلام .

إشتهرتُ بأرضي الخصبة , بِوفرةِ زيتي وزيتوني . ببساتيني وكرومي ,

مشهورة أنا بخضرواتي . وكنتُ عامرةً بأهلي قبل سنة 1948

بلغ عدد سُكاني (7000) نسمة.

 

 

أُنشئت فيَّ مدرسة القلعة , كما كان فيَّ مدرستان أهليّتان ,

ثمَّ أُنشئت فيَّ مدرستان أميريّتان , واحدة للبنين والأخرى للبنات .

أما التّعليم فقد كان من الصّف الأول حتى الصّف السّابع ,

ومن ثمَّ يكمِلُ الطّلاب المقتدرون تحصيلهم في مدارس مثل

النّاصرة وصفد والقدس ورام الله .

وقد كان فيَّ ما يُقارب الثّلاثين معلماً  ومعلمة ,

وثلاثة مدراء ومعظمهم صفافرة ( أي منّي أنا " .

كذلك امتزّتُ بالريّادة في الإدارة المحليّة .

ففي العشرينات من القرن الماضي أقيم مجلس منتخب

يرأسه شيخ صالح مستقيم , وقد ذكر المستشرقون أنَّ أهلي

من مسيحيَِّين ومسلمين

كانوا يعيشون برخاء وازدهار .

كما كانت فيَّ دارٌ لسكِّ النّقود .

 

أنا البلدة  الجميلة , امتزتُ بأثاري التّاريخيّة

ومواقعي السّياحية الجميلة .وقد كان سُكّاني يعدُّونني

حتى أكون مدينة سياحيَّة .

 

كثرت فيَّ المياه من عيون و آبار وأنهار ,

لذلك كانت فيَّ ثماني معاصر استُعملت لعصر الزيتون والعنب 

 

 

 


 

 

 

كما كانت فيّ ثماني طواحين لطحن الحُبوب ,

تُداربالمياه كثرت فيّ الخِرَبُ والمغاور

وذلك لتعاقب  عدة حضارات عليّ. 

 

 

 

 

 

من معالمي أيضاً دير صفورية ,

الذي يُسَمَّى باسم « القدِّيسة حنِّة » والدة العذراء ,

وهو يتبع للفاتيكان ,

وقد كان الدّير يؤدي خدمات جليلة لسكَّان البلدة

إذ احتوى على عيادة صحيّة مجانيّة ,

ومركز لتدريب الفتيات على الخياطة

والأشغال والتّدبير المنزلي .

 

 

  

 

 

 

 

ومن معالمي ايضاً  « القلعة » واساسها كنعانيٌّ

 

 

 

 

 

 

 والمدَّرج الرّوماني الذي يتَّسِع لخمسةِ آلاف متفرِّج ,

كذلك « البزلين », وهي بناء فخم بعدَّة غرف وآبار مياه وصهاريج ,

وقصر عذراء صفورية ويضمُّ عدة غرف مفروشة بالفسيفساء ,

مُزيّنة بثلاث لوحات.

 

 ما رأيكم أصدقائي أنْ تزوروني فأنا أحبِّكم كثيراً.

ولا تنسوا أن تحمِلوا مجلَّة الحياة للأطفال التي أرْضَعَتْكم ضادَنا وحبّي لكم.

 


       

تعليقات الزوار

 
 
 

طمرة أ تصنع للضّادِ عُشاقا وَحُماةً وعيدًا سعيدًا

فرسان البيادر المهلاوية يرفعون راية الضاد خفاقة

الابتدائيّة د في المغار تحلّق على أجنحة الحرف والكلمة

بير المكسور قرية جليليّة لم يُكسر حرفُها

عبد الرّحمن الحاج في حيفا يزرع الفرح في قلوب طلبة المدرسة

 
   

قناة مساواة - صباحنا غير - تستضيف فرسان...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR