مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

يرسمون احلامهم بألوان الحب والفرح حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
من هي جفرا .. وما هي أصل حكايتها في تراثنا الفلسطيني ..


من هي جفرا .. وما هي أصل حكايتها في تراثنا الفلسطيني ..
 
تعود بداية هذه الحكاية إلى أربعينات القرن الماضي ، وقد كان مسرحها بيادر وطرق قرية فلسطينيّة وادعة من قضاء عكّا تدعى الكويكات ، وبطلها شاب مفتول العضلات والشّوارب يحترف قول العتابا والزَّجل ويدعى أحمد عبد العزيز علي الحسن ، ويعرف بالقرية بإسم أحمد عزيز ، وقد أعجب هذا الشَّاب بفتاة من القرية  ، وهام بها أيّما هيام ، ولقبّها بالجفره تشبيها لها بإبنة الشاة الممتلئة الجسم ، وبدأ بالتشبيب بها بقصائده وعتاباه ، وملاحقتها من مكان لآخر ،  ولكن أشعاره بها كانت قد صارت على كل لسان ، وطارت بها الركبان في القرى والبلدات المجاورة ، ومنها
جفرا وهي يالرّبع=    ريتك تقبريني
وتدعسي على قبري = يطلع نهر ميّه

وهناك الكثير مثلها ، ولم يعرف بالتّأكيد إن كانت له ، أم أنّها من تأليف زجّالين أخر ، لأنّ الكثيرين أخذوا ينظمون على اللحن نفسه منذ ذلك الحين وإلى وقتنا هذا 
والمعروف أنّ الشاعر ، والفتاة ، لجآ مع أهلهما إلى لبنان بعد النكبة ، وربّما يكون هو قد أقام في عين الحلوة  ، ولكن الجفرا أقامت مع أهلها في مخيّمات بيروت ، ومن ثمّ في حارة حريك 
 أن الجفرا وأغانيها أصبحت جزءا من التراث الفلسطيني الذي ألهم الشعراء


       

تعليقات الزوار

 
 
 

مكتبة شفاعمرو العامّة تفتتح مشروع أجمل اللّغات في تشرين 2019

الحياة للأطفال أجملُ و"أنغشُ" وأرقُّ وأروعُ طفلةٍ في العالم تطلّ علينا بحلّة تراثيّة وأخرى عالميّة

فرسان الضّاد من سولم قطعة من سماء الوطن ومجرة الضّاد

اكسال العامة بإدارة اخلاص دراوشة تتوّج وتزفُّ خمسين فارسا على ضادنا

وَيَسْبِقُ تكريمُ عرّابة لأبنائها، محمد خربوش بدارنة، ومحمد نعامنة، ويتلوهُ شكرٌ وَوَرْدٌ.

 
   

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR