مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

يرسمون احلامهم بألوان الحب والفرح حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
العيد في بلدتي - فاطمة حامدي تونس


 
 
العيد في بلدتي
 
تهمسُ نسماتُ الفجرِ فيستيقظُ الأفقُ وتتلاحقُ أنوارُهُ فَتتَحَرَّكُ النّسوةُ وفي حركاتهنِّ خير وبركة ..حركةٌ تسايرُ إيقاع نغماتِ الصّبحِ .....وتسري بهنّ الخطواتُ إلى المطبخِ وهناكَ يطيبُ لهنّ حسنُ التّدبُّر ....و بانتشارِ الضّوء تفوحُ رائحة الطّعام ..أطباقٌ دأبتِ الأمّهاتُ على تقديمِها صباحَ العيدِ, لقد توارثتْها الأجيالُ ولم تملّها وكم تحلو لها ..هي أكلاتٌ شعبيّةٌ, هي أرزّ أو كسكسي أو شرمولة وسمك ....
 
 
 
 
 
 
 
وعندما تشرقُ الأرضُ بنورِ ربِّها تدبُّ الحياةُ في أرجاءِ المنزلِ, وتسري في دروب القرية و أرجائها.... وما أن يعودَ الرّجالُ من صلاةِ العيدِ ، يتبادلُ النّاسُ التّهاني بالعيدِ السّعيدِ ثمّ يلتمُّ شملُ الأهلِ والجيرانِ في بيت أحدهم, ويتحلّقون حول موائدَ مرصوصةٍ وأطباقٍ مصفوفةٍ وحلوى ومرطّباتٍ أعدّتْها أمَّهات بارعات ...
 
 
 
 
 
 
وما يكادُ ينتصفُ النّهارُ حتّى ينتهي إلى سمعِ الصّغار قبل الكبارِ إيقاعُ طبلة "المسحَّراتي ,أو "التنقام" فترى جحافلَ الأطفالِ في اتِّجاه الصَّوتِ متسابقينَ متلاحقينَ مهلّلينَ ليستقرّوا عندَ أحدِ المنازل حيثُ حلَّ ركب "الطَّبّال", هذا الذي جاءَ اليوم ليتقاضَى أجرَ مسافاتٍ قطَعَها وساعاتٍ طوالٍ سهرَها طيلةَ شهرِ الصّيامِ ليوقظَ النائمينَ لتناولِ وجبة السّحور...ولمّا تكون العشيّةُ تزدانُ الأنهجُ والشّوارعُ والطّرقاتُ بالبناتِ والبنينِ والأمَّهات والآباء وهم في أبهى زينة العيدِ, وتعلو وجوهَهم فرحةُ الإفطارِ في طريقِ الأهلِ والأقارب محمّلينَ بأطباقِ حلوياتِ العيد ....فعيدٌ سعيدٌ وعمرٌ مديدٌ أعادَهُ اللهُ على الأمّةِ بالخيرِ واليمنِ والبركة
عيد 2011
 
 شرمولة جربة :عبارة عن مرق البصل والطَّماطم والفلفل الأحمر والزيت والملح. 

أمّا السمك فيقلى بالكركم والكمون والملح قبل العيد بيوم واحد. وتؤكل شرمولة جربة بخبز أصفر اللون يسمى كسرة يصنع من الدقيق

نص فاطمة حامدي 

مراحعة النَّص و صور رشاد قرفاله

 

 

 

 


       

تعليقات الزوار

1 .

عيد سعيد  سناء قولي

كل عام و أنتم بخير ما أحلى العيد و لم الشمل و طعام العيد مع الأهل ...

sanaaqouli@gmail.com - 2011-11-17 10:21:34 - دمشق

2 .

حب واحترام وتقدير  سهام الدنقير

كالعادة معلمتى الفاضلة تتحفينا كت مرة بموضوع جديد ورائع ويواكب الاوضاع المعاشة فشكرا لاسلوبك الرائع فى طرح المواضيع

compta.miramardjerba@gnet.tn - 2011-11-04 11:28:58 - والغ جربة الجمهورية التونسية

3 .

تحية لكِ فاطمة   الحياة للأطفال

عزيزتي فاطمة حامدي تحية لكِ ولمثابرتك وطموحك الرّائع .. فاختيارك للمواضيع الملائمة للعرض مناسب جداً .. اتمنى ان نوفق دوماً بعرض مساهماتكم ومشاركاتكم كما تستحق ويليق بها بمعية رئيس التحرير الأستاذ محمد بدارنه . احترامي وتقديري لكِ رويدة مصطفى

- 2011-09-02 19:47:49 -

4 .

شكرا للأخت رويدة مصطفى  فاطمة حامدي

.....وترقص الحروف والكلمات على تقاسيم القانون ...وتتقدّحياة ....فشكراعلى هذا الاختيار الرّائع ..ودمت مبدعة اختي العزيزة رويدة وشكرا لك على التشجيع المتواصل ..

- 2011-09-02 19:26:03 - المدرسة والغ جربة تونس

5 .

كل عيد و أنتم بخير  سناء قولي

سقى الله , أمهات تطبخ بكل امكاناتها , فنتذوق من بين أيديهن أطباقا" مغذية للروح قبل الجسد , و تبا" للأطباق السريعة التي نتناولها اليوم , الخالية من الغذاء الروحي الذي نحن بأمس الحاجة اليه , السلام عليكن أيتها الأمهات المناضلات !!!!

sanaaqouli@gmail.com - 2011-09-02 15:05:16 - دمشق
 
 
 

الحياة للأطفال تشعل شمعتها الرابعة والثّلاثين وهّاجة فوّاحة

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر الشآم فقد فاح عطر فرسان الضاد وقبل ياسمين الفيحاء والشهباء.

حول مائدة الادب في مكتبة اكسال العامة

فرسان الضاد وعشاقها من كابول سفراء عروس اللغات

الحياة للأطفال في عددها الجديد 173 بطاقة حبٍّ لكم في العام الجديد

 
   

ضبطت دمشق ساعة الضاد حسب توقيت طرعان في بر...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR