مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

مدرسة راس العين العرّابيّة مهد الفنون والعلوم والعربيّة

   
 

 
 

لور إميل سعدي - عرابة

اضافة صور

 
     
خطر أم بطولة؟


خطر أم بطولة؟
طبعا خطر!!!!!!!!
حذارِ!!!!!!!!!!!!!!1
ماذا يعني أن تقفزَ من عُلوٍّ إلى البحرِ أو البحيرة ؟
ماذا يعني أن تصوّبَ كرتَكَ صوبَ السلّة عن بعدِ عشرين مترا ؟
وماذا يعني أن تقفزَ بدرّاجة من سطحِ عمارة شاهقة إلى أخرى بينما يفصلُ بينهما عشرة أمتارٍ؟
أظنّكم أوعى وأعقلُ من أنْ أرشدَكم إلى الصّوابِ والخطأ.
فكلّ ما يشكّل خطرا على حياتنا لا يمكننا اعتباره رياضة أو بطولة!
أمّا أن نتدرَّبَ ساعاتٍ وأيامًا وأشهرًا من أجلِ أن نقفزَ أو نسدّدَ كرتنا في السّلة عن بعدٍ فهو البطولة بحدّ ذاتها.
في الرّابط التّالي تجدونَ ما تعتبرونه مقبولا ومحبّبا ويلقى التَّشجيع,
وتجدونَ أيضا ما يرفضه العقل السّليم ونحذّركم من تداعياته.

 


       

تعليقات الزوار

 
 
 

عسفيا العامّة ومدرسة شخيدم وتتويج فرسان الضّاد

مدرسة راس العين العرّابيّة مهد الفنون والعلوم والعربيّة

حين تكون الأمسية مدهشة فاعلم أنّ فرسان الضّاد قد حلّقوا

المغار د الجليليّة تزفّ خمسة وعشرين فارسًا على ضادنا

في الحرش النصراوية يقيم فرسان الضّاد عرسًا للجميلة

 
   

العينُ المهلاويّة تزفُّ فرسانها على ضادنا

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR