مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
مركز التراث الفلسطيني – بيت لحم


 

 

مركز التُّراث الفلسطيني – بيت لحم

بكاميرا وقلم رويدة مصطفى – العيساويّة - القدس

 

أحْمِلكُمْ أحِبَّتي إلى مدينةٍ نعشقُها وَنَزْرَعُها في القلب, إلى تلكَ المدينة التي وُلِدَ فيها سيّدنا عيسى عليه السّلام, بعدَ رحلة طويلة من النّاصرة في الجليل إلى بيت لحم,

  إلى المدينة التي تحتضنُ أقدس مقدّساتنا المسيحيّة, كنيسة المهد,

 

إلى المدينة التي يأتلف فيها المسجدُ جوار الكنيسة بِمَوَدَّةٍ وَتَآخي,.

 

إلى بيت لحم الرَّائعة, وفيها نزور مركز التّراثِ الشعبي الفلسطيني, وقد أسَّسَتْهُ السَّيَِّدة مها السّقا عام 1991 بهدف توثيق وإحياء ونشر التراث الفلسطيني .

ينقسمُ هذا المركز إلى عدَّة أقسام: 

معرض الأزياء 

 

 

 

 

 

معرض اللوحات التّراثية 

 

 

 

 

 

 

الخيمة البدويّة ( الشّق والمَحْرم ) 

 

 

 

 

 

 

القعدة العربيَّة

 

 

 

 

 

 

 

 

مشغل التَّطريز حيث يقوم بتشغيل 60 سيِّدة  في بيتها لتعيل نفسها وعائلتها.

وللمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة موقع المركز الالكتروني 

www.phc.ps

او زيارة المركز في بيت لحم  مدخل شارع المهد الشّمالي .

أجرينا اللقاء التالي مع السيّدة مها السّقا وَطَرَحْنا عليها الأسئلة التّالية:

 

 

 

 

ماذا يعني لكِ تراثُنا الشّعبي؟

 التّراث هو الإرثُ الذي تَرَكَتْهُ الأجْيالُ السَّابقةُ للأجيالِ اللاحقَةِ.

إنَّهُ الرُّوح النّابضةُ لحضارتِنا,فالتّراثُ بِشقّيْهِ المادِّي والثَّقافي يرسمُ الصّورةَ الكاملةَ والدقيقَةَ لحياةِالمجتمع , فهو تراكم تراث وتراكم حضارة. والشّعبُ الفلسطينيُّ الذي راكَمَ حضارَةً امتدتْ آلاف السِّنين على هذِهِ الارضِ الفلسطينيَّة يحقُّ له وبجدارة أنْ يقولَ:

 ما أحلاكَ ياوطني! .

 والتُّراث وثيقةُ امتلاكٍ للأرض عبر التَّاريخ, ومعرفة التّراث ونشره وممارسته هو جزء من الإلتزام الوطني ويعمل التراثُ على وحدة أبناءِ الوطن الواحد. 

وعلينا أن نمارسَ التّراث حتى يبقى ملكاً لنا .

 

كيف تُعرِّفينَ الطّفلَ بتراثِهِ ؟ 

الأطفال يجب أن يعرفوا عن تراثهم , فهو مصدر العزّة والهويّة والحضارة.

 والتراث ينقسم إلى قسمين: 

تراث مادِّي يعني كلَّ شيءٍ ملموسٍ مثل الأزياء  والحلي , والأدوات الزِّراعية كالجاروشة  والطَّاحونة.  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القسم الثَّاني تراث ثقافيّ  كالحكايةِ والأغنيةِ الشّعبيّةِ والألعاب والزَّغاريد والأمثال,

 " ويجدُ الأطفال تراثهم الشعبي ويعيشونه في الحياة اليوميّة بشكل عام , وقد وردت في موسوعة التراث الشعبي الفلسطيني للصغار التي أصدرتها مجلة الحياة للأطفال في حيفا " , 

ونحن في المركز نهتم  بالتُّراث ,فلدينا مكتبة للتراث الثقافي والتُّراث المادي .

 

ما الفرق بين الزيّ الشَّعبي الفلسطينيّ في منطقة بيت لحم ورام الله والجليل على سبيل المثال؟

سأتحدَّثُ عن الفرق بالأزياء الشَّعبيَّة من خلال خريطة الأزياء الشَّعبيَّة

 

 

 

 

التي وثَّقنا فيها المدنَ الفلسطينيَّةَ والمعالمَ التاريخيّة والدّينيّة والأثرية , وَرَبَطْنا فيها البَشَرَ بالحَجَرِ, مثلا: قصر هشام بثوب أريحا, 

ثوب غزة مع المطار والميناء,

سبسطيه مع ثوب نابلس, 

القدس مع قبَّة الصّخرة  وكنيسة القيامة, 

وتعتبر هذه الخريطة أهمّ إنجاز للمركز على مدى عشرين عاما.

وقد تَبرَّعْتُ بحقوق طباعتِها لكل أبناء المخيَّمات .

 

يعتبر الثّوب هويَّة ووثيقة  لوجودِنا في كل مدينة فمثلاً  ثوب يافا يختلف عن ثوب أريحا, 

فثوب يافا كما يافا, ببياراتها والمحاطة بشجر السّرو والبرتقال ,فهكذا الثّوب يحمل  زهر البرتقال ويحاط صدر الثوب والرّدفة بشجر السَّرو.

أمَّا ثوب أريحا ونحن نحتفل بعشرة آلاف سنة على ميلادِ أريحا, فهوثوب كنعانيٌّ يمتاز بالخطوط الطّوليَّة والأشكال الهندسيّة. 

ثوب غزة ..الثوب المجدلاوي كما يسمَّى بِ "أبو حز " أو أبو ركبة .

 

الجميل في صناعة الثوب أنَّ كُل َّموادِّهِ من إنتاجِنا , بدءا من زراعة القطن وجزّ الصّوف وزراعة شجر التّوت لتربية دود القزِّ واستخراج الحرير, ومرورا  بالصّبغة الطبيعيَّة من زهر النيلة للون الازرق والزعفران للون الأصفر ولحاء الشجر للَّون البني.

واللون الأحمر من أهمِّ ألوان التّطريز الفلسطيني,  فكنعان تعني باللغة " أرجوان " ومعناها أحمر والفينيقيُّون هم تجَّار الصَّبغة الحمراء.

 

ويمثل الثَّوبُ حكايةً اجتماعيةً, فالمرأة في بئر السبع 

إذا كانت عروسا فيكون ثوبها لونهأحمر, 

وإذا كانت أرملة يكون ثوبها لونهأزرق, 

وإذا أرادت الزَّواج مرَّة أخرى كانت تضع بعض الزَّخارف واللعب والأشكال الملوَّنة .

 

 

هل يمكنُ للأمِّ الفلسطينيَّة أوالجَدَّةِأن تعلّم ابنتَها أو حفيدتَها أشكالَ التّطريزِ الفلسطينيِّ ؟ 

 

 

 

 

كانتِ الجدَّةُ هي من تعلِّم الأطفالَ التَّطريزَ , فَالأم مشغولة بمهام البيت ..فقد كانت تبدأ بتعليمِهم منذ سن ستِّ سنوات بحيث تكون قدأتقنت التّطريز عند بلوغها سن 12 سنة .

وكانت طريقة التَّعليم تجري بشكل تشجّع الحفيدَةَ على البدءِ بالتعلّم, فتقول لها: بثمن بيع بيض هذه الدجاجة سنشتري خيطانا, حتَّى تتدرَّب الطّفلة على تحضير جهازها عندما تكون عروسا.

فقد كانت العروس تُجهِّزُ خمسَة أو ستّةَ أثواب قبل زفافِها .

 

حدّثينا عن الجمال الذي تحمله أزياؤنا الشّعبيّة الفلسطينيّة؟

 

 

 

 

 

 

 

أعتبر الثَّوب الفلسطينيّ من أجمل الأزياء الشّعبيّة في العالم, لأن التّطريز مُتقنٌ جداً وخلْط الألوان رائعٌ والزَّخارف أروع. فقد كانت صاحبة الثّوب التي تطرز الثّوب تنقل من الطبيعة وتضع فيه لمسة من روحها وفكرها فكانت النتيجة  أثواب جميلة ومتقنة.

 

 

ما هو مدى إقبال الفتيات على الثَّوب ؟

هناك توجّه جميل من العائلات الفلسطينيّة على الإقبال على التّراث, فهناك من تُعنى بأن يكونَ أثاثُها مطرَّز مثل المقاعد,

 

 

 

 

 

 

 

 

والمفارش , وتأتي الفتاة لتستأجر ثوباً لعرسِها فتكون على تواصل حضاريٍّ مع جدَّتها وأمِّها.

ونحن في المركز لدينا  توجُّه بأن ندخلَ التُّراثَ في احتياجات الصَّبايا اليوميَّة, فنقوم بالتَّطريز على الملابس والحقائب اليدويَّة والشَّالات التي تتباهى بها الصبيَّة عند ارتدائها لها .

 

 

 

 

 

 




تميَّز المركز بإنتاجِهِ مشغولات يدويَّة غاية في الدِّقَّة والجمال والتي حصدنا من خلالها  جوائز عالمية عديدة .

فقد فاز المركز في عام 2008 بالمركز الأول عن لوحتهِ التي تمثل أزياء فلسطين 

 

 

 إذ نال جائزة منظمة السّياحة العالميّة لليونسكو من بين 60 دولة مشاركة وكان نصيبنا بفارق 3000 صوت عن المركز الثاني فكان فوزنا ساحقاً.

وكانت آخر هذه الجوائز في يوم التراث الفلسطيني في أكتوبر2010 .

 

شارَكَ المركزُ بمعارضَ عالميَّةٍ في أربعين دولة , فقد عَرَضْنا أثوابَنا المطرَّزَة ولوحاتِنا الشَّعبيَّة. ومن بين هذه المعارض معرض في جامعة شيكاغو حيث استمر العرضُ مدَّة 6 شهور ولاقى نجاحا باهراً.

شاركْتُ مؤسَّسة بيت الطِّفل الفلسطيني  بتصميم أكبر ثوب فلسطيني والذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية . 

 

ما هو حلم مها السَّقا ؟

أحلم أن يعود أصحاب هذه الأثواب  لقراهم المُهَجَّرَة ..

أتمنَّى أن تُخَصَّصَ غرفة تراثيّة في كلِّ بلدية بحيث تعرض ما يتبرَّع به النَّاس من أدواتٍ تراثيّة حتى نحافظ عليه.

كما أتمنَّى على وزارة التَّربية والتَّعليم أن تعلِّم أبناءَنا في حصَّة الفنِّ عن التَّطريز وعن التراث وعن الدَّبكة الفلسطينيَّة وعنأكلاتنا الشعبية .

 

كلمة أوجِّهُها للأطفال: 

أتمنَّى على الأطفال أن يهتمُّوابتراثهم, وأن يدرسوا في الجامعة عن التراث وعن الآثار.

 


       

تعليقات الزوار

1 .

تراثناااااااااااا  اماني ناصر

موضوع رائع جدااااااااااااااااااااااا

nnn-111.1998@hotmail.com - 2014-11-12 18:21:47 - بيت لحم

2 .

ببت لحم مدينة السلام  حسين طقاطقة

المجد يركع لازقتك يا بيت لحم ...يا مهد السلام ...من قلبي اهديك السلام ....ومن ازقتكِ اشعر ب الامان .... ولا اروع من هيك صور ....مشكوووووووورين

- 2011-03-05 18:38:28 - بيت لحم

3 .

تراث اصيل  ام محمد

تراث فلسطيني اصيل الله يعطيكي العافية اختي رويدة وبارك االله فيكي وهاد من حق فلسطين علينا جزاكي الله كل خير كما اشكر جميع القائمين على هذا الموقع ..بالتقدم دوماً

- 2010-12-05 22:02:08 - الاردن

4 .

حقيقة عصية على التزوير   رباب هلال

المقال جيد. شكراً للسيدة رويدة. من المهم جداً العمل على الدوام في إبراز الجذور التاريخية لأصالة فلسطين وشعبها الفلسطيني العربي وتراثه المتنوع وحضارته الغنية الموغلة في التاريخ، ونشر ذلك في كل أصقاع الأرض عبر كل وسائل الاتصالات المتاحة. وتلقينها لأطفالنا كما الغذاء. فالثبات على قول الحق وإعلان الحقيقة واجب إنساني وأخلاقي ووطني. ونذكر المزورين بمقولة أبراهام لنكولن : تستطيع أن تكذب على كل الناس بعض الوقت، وتستطيع أن تكذب على بعض الناس كل الوقت، لكنك لن تستطيع أن تكذب على كل الناس كل الوقت. فلسطين عربية...فلسطين للشعب الفلسطيني. شكراً رويدة... شكراً الحياة الفلسطينية للأطفال...ومزيداً من فلسطين العربية.. التاريخ.. الحاضر .. والمستقبل.

rabab.hilal@hotmail.com - 2010-12-05 11:04:52 - سورية

5 .

تقرير رائع  هناء العيساوي

تقرير رائع شكرا لك .

- 2010-12-03 22:26:51 - الدوحة

6 .

رائع   الناي الحزين

غاليتي رويدة لقد امتعتني جدا بمقالك الغني بالتراث الفلسطيني والذي نخشى عليه من الضياع بسبب السرقة لكل ماهو عربي فلسطيني لينسبوه لهم السيدة مها اشد على يديك واهنئك من كل قلبي لمركزك الذي يحتفظ بالتاريخ وعبقه وخاصة الثوب الفلسطيني المميز بنقوشه المطرزة يدويا ويا ليت وزارة التربية تستجيب لمطالبك وانه واجب قومي على كل العرب المشاركة بالحفاظ على هوية التراث الفلسطيني من الاندثار

- 2010-12-02 01:00:29 - العين
 
 
 

جبران خليل جبران يعودُ باسمًا إلى النّاصرة مع الحياة للاطفال

سفينة فرسانِ الضاد تبحر من ميناء كابول العامّة

الملحّنُ فارس بدارنة ضَيْفُ قناة مساواة الفضائيّة

الحياة للأطفال بحلّة جديدة تعودُ مع قرّائها إلى ساحاتِ المدرسة وقاعات الحبّ والحياة في أيلول

الحياة للأطفال وفارسا الضّاد زيد غريب ورؤى عياشي ضيوف قناة مساوة الفضائيّة

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR