مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

أتى أخو عرقوب يسأله شيئا، فقال له عرقوب: إذا أطلعت هذه النخلة فلك طلعها. فلمَّا أطلعَتْ أتاهُ، فقالَ له عرقوب :دَعْها حتَّى تصير بلحا.

   
 

 
 



اضافة صور

 
     
مسابقة عن مدينة في وطننا الرّائع


 

تَمَتَّعْ بِالصُّوَرِ التَّالِيَةِ, وَاقْرَأ المَعْلُومَاتِ,

 ثُمَّ احْزِرْ ما اسْمُ المَدينَة التّالِيَة:

 

 

 

 

http://alhayatlilatfal.net/Files/art_image/1/oldpictures/13.jpg 

 

أنا مدينةُ الرِّمالِ وأميرةُ البحارِ، بَنَاني أَجْدادُ أَجْدادِكُم. إذ يُحْكَى أَنْ نَزَلَ الخليفةُ، سُلَيْمانُ بنُ عبدِ الملكِ، ضَيْفًا على امْرأةٍ تَسْكُنُ بَيْتًا من الشََّعْرِ، فأَكْرَمَتْهُ وأحْسَنَتْ ضِيافَتََهُ. سَأَلَها عَنِِ اسْمِها فَقَالَتْ: رَمْلَة.فَأمَرَ بِبِناءِ بَلْدَةٍ حَيْثُ نَزَلَ، وَسَمَّاها كَما هُوَ اسْمِي الحَالِي. نَقَلَ الخَليفةُ إلَيَّ مَقَرََّ خِلافَتِهِ، التي كانت في مدينة اللِّدِّ المُجاوِرَةِ. وانْتَقَلَ الكَثِيرُ مِنْ أهْلِ اللِّد إِلَيَّ, وَبَنَوْا فيَّ قصرًا له وَدَارًا للأمَارَةِ. ويُرْوى في حِكَايةٍ أُخرى، أنََّ العَرَبَ الذين بَنَوْنِي قَدْ سَمُّوني باسْمِي لِِكََثْْرَةِ الرِّمالِ فِيّ.

http://alhayatlilatfal.net/Files/art_image/1/oldpictures/16.jpg 

 

إِزْدَهَرْتُ وذاعَ صِيتِي، وأحبََّنِي الخَلِيفَةُ الأُمَوِيُّ، هِشام بنُ عبدِ المَلِكِ ، وَحَفَرَ فيّ قناةً تُدْعى «بردة». أمّاالمتنبّي، الشَّاعِرُ العربيُّ، فقد سَمِعَ عن جمالي فَزَارَني،

http://alhayatlilatfal.net/Files/art_image/1/oldpictures/17.jpg 

وَمَدَحَ فيَّ أميري الحَسَنَ بنَ عبدِ الله. وَظللْتُ بالعمران أزْدانُ إلى أنْ أصَابَنِي زلزالٌ عنيفٌ في العام1031ميلاديّة، هَدَمَ ثلثِي وَخَرََّبَ مَسْجدِي، وأهْلَكَ كَثيرًا من أهْلِي. عادَ العربُ وبَنَوْني من جديدٍ، حتَّى أَصْبَحْتُ في القرنِِ الرَّابعِ عَشَرَ عاصمةَ بلادِنا، يَليني بيت المقْدِس.

فيَّ 99 مَزارٌ للديانة الإسلاميّة، الشَّامِخُ بينها «مقامُ النّبي صالح»، ما زال يَنْتَصِبُ كَالطَّوْدِ، يُحَيِِّي البَحْرَ وتُقَبِّلُهُ الرِّمالُ وَتُعانِقُهُ الرِّياحُ. بل أَصْبَحَ اليَوْمَ رَمْزًا مألوفًا للمدينة. وإلى الشَّرْقِ منْهُ يطلُّ بُرْجٌ جَميلٌ عَالٍ لِمبنى التيراسَنْطة، وفي المبنى غُرْفَةٌ قديمَةٌ، كانَ نابليون يأوِي إليها دائمًا،

http://alhayatlilatfal.net/Files/art_image/1/oldpictures/15.jpg

 

http://alhayatlilatfal.net/Files/art_image/1/oldpictures/18.jpg 

وَمَا زَالَ كُرْسِيُّهُ مَحْفوظًا فِيها. وَكمَا تعلمون احْتلََّني، في العام 1799ميلاديَّة.

فيَّ أيضًا أطلالٌ للجامع الأبيض الذي بَنَاهُ سليمانُ بنُ عبدِ الملكِ، وَدمَّرَهُ الصَّليبيُّونَ، فأعادَ بناءَهُ القائد صلاحُ الدين الأيّوبيّ.

 

 http://www.thaqafa.org/Main/DataFiles/Contents/Files/Images/manara1.jpg

 

فيَّ قبرٌ، يُقالُ أنَّهُ قَبْرُ الفضلِ ابْنِ العّباسِ، ابنِ عَمِّ الرَّسول محمّد صلعم, الذي قيلَ أنّهُ اسْتَشْهَدَ في مَعْرَكَةِ أجنادين.

تدُلُّ كثرةُ الأسواقِ التي كانتْ تعجُّ فيَِّ على أهَمِّيَّتي التِّجارِيَّة، مثلَ سوقِ القَمَّاحِين، والبَصّالين، والقطّانين، والعطَّارين، والبقّالين. 


       

تعليقات الزوار

 
 
 

الحياة للاطفال في العدد الجديد 178 ما زالت تطلّ طفلة بضفائر من عطر ونور

الحياة للأطفال في حلّة العدد 177

مكتبة شفاعمرو العامّة تفتتح مشروع أجمل اللّغات في تشرين 2019

الحياة للأطفال أجملُ و"أنغشُ" وأرقُّ وأروعُ طفلةٍ في العالم تطلّ علينا بحلّة تراثيّة وأخرى عالميّة

فرسان الضّاد من سولم قطعة من سماء الوطن ومجرة الضّاد

 
   

مكتبة جلجولية العامّة تزفُّ فرسانها على...

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR