مجلة الحياة للأطفال    هاتف ; 048677619
acfa@zahav.net.il

في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

مدرسة راس العين العرّابيّة مهد الفنون والعلوم والعربيّة

   
 

 
 

لور إميل سعدي - عرابة

اضافة صور

 
     
 

الدُّحْدَال أو العَجَل-من ألعابنا الشّعبيّة...
هذه اللعبة تُنمِّي المهارة في توجيه الدُّحدال بحيث لا ينقلب، كما تُنمِّي الجسم بما يترتب عليها من رياضة الْعَدْو.

   
 

المقلاع أو المقليعة-لعبة شعبيّة
هو عبارة عن شريحة"زيق" من قماش قوي أو سفيفة منسوجة على شكل زيق "شريحة"، بطول حوالي عشرين سنتيمتراً، وتكون موصولة من الطرفين بخيط قوي

   
 

الفُنَّانة
هذه اللعبة تنمي عضلات الأصابع والقدرة، على الدقة في العمل، وهي لعبة يصنعها الطفل، ذكراً أو أنثى، بنفسه، أو بمساعدة من أحد الكبار، لكنَّه يلعب بها وحده، سواء كان منفرداً أو بحضور غيره، في وقت فراغه، وفي أيِّ مكان مناسب

   
 

أرض الغولة وأرض النّاس
يلاّ يلاّ يا بنات , يلاّ يلاّ يا أولاد , هيّا نلعب فاللعب متعةٌ , واللعبة اليوم جميلة , قد لعِبها جدّي وجدّتي وهما صغارٌ , فلنبدأ بالقرعة !

   
 

لعبة الإستجواب !
ستكونُ هذهِ اللّعبة مُثيرة ًللضّحك , خاصّةً إذا حافظ المحقّعلى جّدِّيَّته طوال الوقت , ويُحدّقُ في عينيِّ اللاّعب الذي يخضعُ للاستجواب . يتم اختيار لاعب ليقوم بدور المحقِّق

   
 

لُعْبَة الْجاجِهْ الْعَمْيا،
لُعْبَة الْجاجِهْ الْعَمْيا، أو الجدي الأعْمى، أوِ الْقُطَّهْ الْعَميا الصَيَّادَة: يَتَجَمَّعُ الأَطْفَالُ في غُرْفَةٍ أَوْ سَاحَةٍ، يَتَجَمَّعُ الأَطْفالُ فِي حَلَقَةٍ، ثُمَّ يَخْتارونَ واحِداً مِنْهُمْ وَيَعْصِبون عَيْنَيْهِ بِقِطْعَةِ قِماشٍ نَظيفَةٍ

   
 

* سِيدي الغول*
* سِيدي الغول* سألتُ جدّي حسن: ماذا كنتَ تلعبُ مع أصدقائِكَ أيّام زمان؟ قال جدّي حسنٌ: أيّام زمان! آه يا خُلودْ! كنتُ ألعبُ لعبة «سِيدي الغول». يجتمعُ أطفالُ الحارةِ في ساحةِ العيْن (صاروا اليوم خِتياريِّة، أبو أسعدَ وأبو أحمدَ، وأبو صالحٍ، وأبو عليٍّ وأبو الياسَ

   
 

دَيِّــة أبوك - لعبة شعبية فلسطينية
دَيِّــة أبوك - مِنْ ألعاب زَمَانْ «نُشرت قبل 24عاما في الحياة للأطفال» أنا الشيخ العجوز أبو غسّان، أقرأ مجلة الحياة للأطفال، أحلُّ ألغازها وأضحك لنكاتها، كما أقرأ فيها كتابات الأطفال العرب، جميعًا! إنها حقًا جميلة، حقّاً تعيد إليّ طفولتي!

   
 

لعبة القُرْمِيَّة
ما أَحْلى أَنْ تَلْعَبَ الحَفيدةُ «لُعْبَةَ القُرْمِيَّة» التي طالما لَعِبَتْها جدَّتُها وهي صَغِيرةٌ. وللرَّاغباتِ مِنْكنَّ, قُرَّاءَ مجلة «الحياة للأطفال», نُقَدِّمُ هذهِ اللعبة هديَّةً متواضعةً من الأَجْدادِ للأَحْفادِ, والآن اسْمَحُوا لي أن أقَدِّمَ لكم اللعبة

   
 

النُّقِّيقة، أو المُغِّيطة،أو الشُّعبة:
هذه اللعبة تنمي عضلات اليدين، والدِّقَّة في الأداء، والقدرة على دقة التسديد على الهدف. ولِصُنعها، يختار الولد غصناً له شعبتان، ويقطعه بحيث يصبح على شكل حرف (y) (وايْ) باللغة الإنجليزيَّة.

   

 
 

عسفيا العامّة ومدرسة شخيدم وتتويج فرسان الضّاد

مدرسة راس العين العرّابيّة مهد الفنون والعلوم والعربيّة

حين تكون الأمسية مدهشة فاعلم أنّ فرسان الضّاد قد حلّقوا

المغار د الجليليّة تزفّ خمسة وعشرين فارسًا على ضادنا

في الحرش النصراوية يقيم فرسان الضّاد عرسًا للجميلة

 
   

العينُ المهلاويّة تزفُّ فرسانها على ضادنا

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR