في مؤخرة بطن النحلة إبرة تغرزها
   

في كُرَتي لونٌ للنَّهْرِ قوسٌ قُزَحِيٌّ في كرتي في كُرَتِي لونُ للَّزهْرِ وشعاعٌ من نورِ الفجرِ

   
 

 
 

لور إميل سعدي - عرابة

اضافة صور

 
     
 

الشَّاعرالتّونسي محمد علي الهاني
لنقدّم باسمكم باقة ياسمين من وردِنا الفلسطيني للشّاعر التونسيِّ محمد علي الهاني

   
 

الزّيتون - النجيدات تتوّج فرسان الضّاد
الزّيتون - النجيدات تتوّج فرسان الضّاد

   
 

100 عامٍ على ميلادِ سنديانة فلسطين شاعرتنا فدوى طوقان
أنا فدوى عبد الفتاح طوقان. وُلِدتُ في مدينة نابلسَ، ولكنَّ تاريخَ ميلادي الدقيقَ مجهولٌ، وربما كانَ في إحدى السنواتِ الواقعةِ بين 1917م-1991م. نشَأتُ في أُسرةٍ ذاتِ عراقةٍ وثراءٍ.

   
 

هارون هاشم رشيد
أنا هارون هاشم رشيد، ولدتُ في مدينة غزة سنة 1925م، وكنتُ الثاني بين إخوتي الخمسة، نشأتُ في أسرةٍ تحبُّ الأدبَ، وتهوى الشِّعر

   
 

الشّاعر محمد كاظم جواد
أول قصيدة كتبتها للأطفال هي قصيدة الوردة والحديقة وكان عمري عشرين عاما كتبتها في فترة ذهبية للاهتمام بأدب الطفل وكنت خائفا من عدم نجاحها لكني شعرت بارتياح شديد بانجازها

   
 

أبو سلمى
أنا عبد الكريم بن الشيخِ سعيد الكرمي، ولدتُ، وأنا واحدٌ من بين ثمانيةِ إخوةٍ، في مدينة طولكرم في فلسطينَ سنة 1909م

   
 

معشوق حمزة- شاعر الطّفولة السّوري
معشوق حمزة- شاعر الطّفولة السّوري -مذ ولدت الحياة للأطفال قبل 26 عاما

   
 

العام الجديد الشاعرالسّوري - فارس قويدر
أَقْبَلَ العامُ الجديدْ التَّهاني... والأغاني تَنْشُرُ الدفء سريعًا أيها الآتي الينا قد فتحنا لك صدرًا

   
 

محمود دَرْويش
محمود دَرْويش أنا محمود سليم درويش. وُلِدْتُ في الثالثَ عشَرَ من شهر آذار سَنةَ 1941م, في قريةٍ فلسطينيةٍ صغيرةٍ تَقَعُ شَرْقيَّ مدينةِ عكا تسمَّى "البروة", وقد صَمَدَتْ هذه القريةُ في حرْبِ عام 1948,

   
 

المَلِكُ وَالعَنْكَبُوتُ قصَّة شَعبيَّة...
اضْطُرَّ القَائِدُ الاسكتلنديُّ بْروسْ وَجُنودُهُ إِلى الانسحابِ إلى الجبالِ والأَدْغالِ بَحْثًا عَنْ مَخابِئَ للجنود.

   

 
 

عسفيا العامّة ومدرسة شخيدم وتتويج فرسان الضّاد

مدرسة راس العين العرّابيّة مهد الفنون والعلوم والعربيّة

حين تكون الأمسية مدهشة فاعلم أنّ فرسان الضّاد قد حلّقوا

المغار د الجليليّة تزفّ خمسة وعشرين فارسًا على ضادنا

في الحرش النصراوية يقيم فرسان الضّاد عرسًا للجميلة

 
   

العينُ المهلاويّة تزفُّ فرسانها على ضادنا

   
 

هل تحب زيارة موقع الحياة للأطفال؟

نعم

ليس كثيرا

احب قراءة اي شيء

لا يهمني

 
     

صفحة البيت | عن الحياة للاطفال |سجل الزوار | شروط الاستخدام | اتصلوا بنا

Developed by ARASTAR